عاجل

وزيرة الصحة تعلن أكتشاف أول حالة لمواطن “مصرى” يحمل فيروس “كورونا” يبلغ من العمر 44 عاما وعائد من صربيا

بوابة اليوم الأول

قالت وزيرة الصحة والسكان ، إن الحالة المكتشفة لمواطن مصرى يبلغ من العمر 44 عاماً عائد من دولة صربيا مروراً بفرنسا “ترانزيت” لمدة 12 ساعة، وفور عودته لمصر لم تظهر عليه أى أعراض، وبعد أيام قليلة بدأت تظهر عليه أعراض بسيطة، فتوجه إلى المستشفى حيث تم إجراء التحاليل المعملية له، التى جاءت إيجابية اليوم الخميس الموافق 5 مارس 2020، وجار نقله الآن إلى مستشفى العزل المخصص لتلقى الرعاية الطبية اللازمة.

ولم تمض 6 أيام على إعلان الحالة الثانية الحاملة لفيروس كورونا وهو الخبير الكندى الذى يبلغ من العمر 53 عاما حتى أعلنت وزارة الصحة اكتشاف الحالة الثالثة فى مصر وهى أول حالة لمصرى يتم الكشف عن إصابته بالفيروس، فالحالتان المكتشفتان من قبل كانتا لأجنبيين.

وأضافت وزارة الصحة أنه على الفور تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، كما تم اتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، مؤكداً أن الوزارة تقوم حالياً باتخاذ كل الإجراءات الوقائية حيال المخالطين للحالة وعمل الفحوصات اللازمة.

وأشارت وزارة الصحة والسكان إلى أنه باكتشاف هذه الحالة تصبح هى الحالة الثالثة الإيجابية فى مصر لفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، الأولى لشخص أجنبى كان حاملاً للفيروس، وتلقى رعاية طبية فائقة، وتم إجراء تحليل الـ “pcr” له تحت إشراف كل من وزارة الصحة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية بعد قضائه 14 يوماً داخل الحجر الصحى، وجاءت نتيجة التحليل سلبية فى كل مرة، وغادر الحجر الصحى، والحالة الثانية لشخص أجنبى تم الإعلان عنها يوم الأحد الماضى الموافق 1 مارس2020، وتم عزله على الفور بمستشفى العزل المخصص، وهو يتلقى الرعاية الطبية، وحالته مستقرة وجميع فحوصاته تؤكد تحسن حالته الصحية.

وفى هذا الصدد أكدت الوزارة أنه فور الاشتباه بأى إصابة سيتم الإعلان عنها فوراً، بكل شفافية طبقاً، للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وقالت الوزارة إنها تواصل رفع درجات الاستعداد القصوى فى جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، مؤكدة اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية.

من جانبه أشاد الدكتور جون جابور، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، بسرعة وشفافية الحكومة المصرية في التعامل مع الموقف، وحرصها على إبلاغ المنظمة بالحالة فور الاشتباه بالحالة، مشيدًا بالإجراءات الوقائية التى اتخذتها وزارة الصحة والسكان حيال الحالة المكتشفة والمخالطين لها.

وتتابع وزيرة الصحة والسكان انعقاد غرفة إدارة الأزمات والتي تعمل على مدار الـ24 ساعة والتي تضم ممثلين من كافة الوزارات والجهات المعنية، بديوان عام الوزارة، لمتابعة موقف فيروس كورونا المستجد داخل البلاد وخطة الوزارة الوقائية بالمنافذ والموانئ وجميع مديريات الصحة بالجمهورية.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: