عاجل

“وزارة الصحة” تعلن أكتشاف حالة إيجابية “لأجنبى” مصاب بفيروس “كورونا” في مصر

بوابة اليوم الأول

أعلنت وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية, نتيجة الفحوص الطبية التي أجرتها على مصريين تواجدوا مع سياح أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، بعدما قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران إنه رصد أعراض الفيروس لدى ستة سياح عادوا من مصر.

وأكدت وزيرة الصحة هالة زايد عدم وجود إصابات للمخالطين لسائحين فرنسيين أصيبوا بفيروس كورونا، وذلك بعد مرور 14 يوما، وهي فترة الحضانة.

وكان رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي قال، في بيان، إنه تم إعلام السلطات المصرية بالأمر، وأضاف أن هؤلاء المرضى “كانوا ضمن مجموعة سياحية زارت مصر بين 6 و16 فبراير”.

وأشار البيان إلى أن “العمال الذين كانوا حاضرين في المكان والمجموعة المقيمة” خضعوا لفحوص منذ الجمعة، بدون إضافة معلومات عن مكانهم أو المسار الذي اتبعه السياح خلال زيارتهم.

وقالت وزيرة الصحة هالة زايد، إن السلطات الصحية أجرت فحوص طبية على 1423 حالة اشتباه بفيروس كورونا، وثبت خلوها من الإصابة، باستثناء حالة واحدة تم عزلها، ثم تأكد عدم إصابتها.

وكانت مصر قد أعلنت، الشهر الماضي، تسجيل إصابة وحيدة بفيروس كورونا، إلا أن زايد أعلنت ، “تعافي” المصاب.

كما أجرت السلطات الصحية المصرية فحوص على 13 شخصا قادما من العمرة، تأكد عدم وجود أي إصابات بينهم. واستعرضت الوزيرة جهود إجلاء 302 مصري من بؤرة انتشار الفيروس في مدينة ووهان بالصين، حيث ثبت عدم إصابتهم جميعا.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد, مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام, والمتحدث الرسمي للوزارة, في بيان أن الوزارة نجحت في اكتشاف حالة إيجابية لفيروس “كورونا” المستجد لشخص أجنبي, مشيرا إلى أنه فور الاشتباه فى الحالة والتأكد من النتائج المعملية, تم إحالته إلى مستشفي العزل, ويتلقى الآن الرعاية الطبية اللازمة.

وأضاف “مجاهد” أنه على الفور تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية, كما تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية, حيث تم نقل الحالة بإحدى سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيا والاطمئنان عليه, موضحا أن الحالة إيجابية للفيروس ولديه أعراض مرضية بسيطة, وحالته مستقرة.

وقال إن الوزارة تقوم حاليا باتخاذ إجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة من خلال إجراء التحاليل اللازمة للفيروس.

وأشار مجاهد إلى أنه باكتشاف هذه الحالة تصبح هي الحالة الثانية في مصر لفيروس كورونا المستجد, مؤكدا تعافي الحالة الأولى وخروجها من مستشفي بعد تلقيها الرعاية اللازمة, لافتا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورا, بكل شفافية طبقا للوائح الصحية الدولية, وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وقال” مجاهد” إن الوزارة تواصل رفع درجات الاستعداد القصوى في جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية وتتابع الموقف أولا بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”, مؤكدا اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية.

من جانبه أشاد الدكتور جون جابور, ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر, بسرعة وشفافية الحكومة المصرية في التعامل مع الموقف, وحرصها على إبلاغ المنظمة بالحالة فور الاشتباه بها, مشيدا بالإجراءات الوقائية التى اتخذتها وزارة الصحة والسكان حيال الحالة المكتشفة والمخالطين لها.

وتتابع وزيرة الصحة والسكان انعقاد غرفة إدارة الأزمات والتي تعمل على مدار الـ24 ساعة والتي تضم ممثلين من كافة الوزارات والجهات المعنية, بديوان عام الوزارة, لمتابعة موقف فيروس كورونا المستجد داخل البلاد وخطة الوزارة الوقائية بالمنافذ والموانئ وجميع مديريات الصحة بالجمهورية.

وأضافت زايد “نبذل قصارى الجهود، وليس من مصلحة أحد إخفاء أي معلومة عن الإصابات، وننسق بشكل دائم ومتواصل مع منظمة الصحة العالمية”.

وأوضحت أنه “تم توزيع كروت الفحص على شركة مصر للطيران لتعميمها على جميع القادمين من أي الدول”.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: