تعليم

وزارة “التعليم العالي” ترسل خبراء لمتابعة 10 برامج جديدة بالجامعات

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

تلقى د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرا حول قيام وحدة مشروعات تطوير التعليم العالي بالوزارة، بالعديد من زيارات المتابعة، لعدد من البرامج الجديدة بالجامعات المصرية، خلال الفترة الماضية.

وأشار التقرير إلى أن فريق الخبراء من المراجعين قام بزيارة 10 برامج في 4 كليات، حيث تفقد الخبراء 4 برامج لكلية العلوم جامعة عين شمس، و3 برامج لكلية هندسة جامعة الزقازيق، وبرنامجين لكلية علوم جامعة القاهرة، وبرنامج لكلية حاسبات جامعة بنها؛ بهدف تقديم الدعم الفني لتأهيل هذه البرامج للاعتماد من هيئة ضمان الجودة والاعتماد.

ومن جانبه، أكد د. هشام عبدالخالق المدير التنفيذي لوحدة مشروعات تطوير التعليم العالي، أن برنامج الزيارات الذي قام به فريق المراجعين بدأ بفحص التقرير الذاتي ولائحة البرنامج المرسل من الكلية قبل الزيارة لعمل تقرير مبدئي له، مشيرا إلى أن الزيارة تبدأ بقيادات الكلية من العميد والوكلاء ومنسقي البرامج وأعضاء هيئة التدريس الذين يقومون بالتدريس في البرامج ونخبة ممن لا يقوموا بالتدريس في البرنامج بجانب لقاء عدد من الطلاب؛ لمناقشة متطلبات البرنامج الذي يتم تدريسه لهم.

وأضاف أنه يتم تنظيم لقاء مع أصحاب سوق العمل، لمعرفة مدى مناسبة خريجي هذه البرامج الجديدة لسوق العمل، بالإضافة إلى تنظيم لقاءات مع عدد من أولياء الأمور؛ لمعرفة رؤيتهم في البرامج ومعرفة مدى فاعلية هذه البرامج لتفعيلها أكثر وتحديد النقاط التي تحتاج الى تحسين؛ لمعالجتها من خلال تقديم الدعم الفني وتبادل الخبرات، مشيرا إلى أن فريق الخبراء حرص على حضور بعض المحاضرات العلمية.

وأشار د. هشام عبد الخالق إلى أنه تم فحص ومناقشة ملفات معايير البرامج الإحدى عشر والتي تتضمن رسالة وأهداف البرنامج والهيكل التنظيمي للبرنامج والموارد المالية والتسهيلات المادية الداعمة والفاعلية التعليمية التي تشمل المعايير الأكاديمية للبرنامج وتصميم البرنامج ومعيار الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والتعليم والتعلم وتقويم مخرجات التعلم ومؤشرات النجاح وخطة التقويم والتعزيز، موضحا أنه في نهاية الزيارة التقى فريق الزيارة بقيادات كما قام فريق المراجعين بكتابة تقرير مفصل يشمل نقاط القوة ونقاط الضعف وكيفية تحسينها وإرساله لرئيس الجامعة وعمداء الكليات.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: