تعليم

وزارة “التعليم العالى” تقرر تأجيل “المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى” إلى شهر أكتوبر المقبل

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

أعلنت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، تأجيل النسخة الثانية من المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى، الذى كان من المقرر انعقاده فى مطلع شهر أبريل المقبل.

وأوضحت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، أنه من المقرر أن ينعقد المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى خلال الفترة من 3 إلى 5 أكتوبر 2020، مع بداية العام الجامعى الجديد.

ويأتى قرار وزارة التعليم العالى فى ضوء الإجراءات الوقائية التى تتخذها الوزارة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

ويأتى المنتدى تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية بالاهتمام بالشباب وتأهيلهم لمواكبة التغيرات المستقبلية فى عملية التوظيف، وفى هذا الإطار يناقش المنتدى دور مؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى فى إعداد وتأهيل الطلاب وشباب الباحثين لوظائف المستقبل واحتياجات أسواق العمل المحلية والدولية، فى ظل التغيرات السريعة فى مهارات التوظيف والطلب على سوق العمل.

كان الدكتور خالد عبد الغفار، قال إن النسخة الأولى والتى تمت فى أبريل الماضى كان بها موضوعات هامة تم مناقشتها من خلال المنتدى واهمها مجالات التكوير الخاصة بالتعليم العالى والبحث العلمى وتداعيات الثورة الصناعية الرابعة وتأثيرها على سوق العمل وايضا تم التطرق لتديول التعليم ودور البحث العلمى فى التنمية المستدامة والتحول الرقمى وتأثره فى مجالات التعليم والتوظيف وكيفية مواجهة احتياجات سوق العلم واحتياجات الخريجين وتقليل الفجوة بين ما يدرس فى الجامعات وسوق العمل .

وتابع وزير التعليم العالى، أن توصيات المنتدى العالمى للتعليم الأول كانت توصيات هامة مع نهاية المؤتمر وتدور حول اعتماد اهداف التنمية المستدامة وتطبيقها بشكل واسع فى كل مجالات التعليم العالى واحياء ثقافة التعلم لدى الطلاب بدلا من الشهادات ومحاولة لتصميم برامج دراسية بالجامعة الجديدة أو الجامعة القائمة بالفعل تتلاءم مع احتياجات سوق العمل بالمستقبل .

كما قال الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى إن الأيام الأخيرة ظهر تصنيف الكليات داخل الجامعات وهناك تقدم كبير للجامعات المصرية فى كثير من التصنيفات الدولية بما ينعكس على مستوى الجامعات المصرية .

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: