مجتمع

“نهضة مصر للنشر” وجمعية “نداء” يطلقان برنامج “معًا” لتأهيل وتعليم “الأطفال ضعاف السمع عن بعد”

تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

وقعت “نهضة مصر للنشر” بروتوكول تعاون مع جمعية “نداء – لتأهيل الأطفال الصم وضعاف السمع” لإطلاق برنامج “معًا” والذي يهدف إلى تقديم خدمات التأهيل والتعليم المرتكزة على الأسرة لمساعدة الأطفال ضعاف السمع ومتعددي الإعاقة لاستكمال تعليمهم بمساعدة وإشراف أسرهم، وذلك في ظل أزمة كورونا وتعليق الدراسة في المدارس ورياض الأطفال.

يأتي البرنامج برعاية وزارة التضامن الاجتماعي والتي تحرص على دعم وتفعيل كافة المبادرات والمشاريع التي تهدف إلى خدمة الأطفال ذوي الإعاقات السمعية والبصرية ومتعددي الإعاقات.

يتضمن برنامج “معًا” تقديم محتوى تعليمي يشمل سلسلة من الفيديوهات التي تغطي موضوعات مختلفة، مثل: التأهيل السمعي ومهارات القراءة وسرد القصة والقواعد اللغوية، بالإضافة إلى أنشطة الحساب وأنشطة فنية وحركية وبرامج الإرشاد الأسرى. كما سيتضمن البرنامج فتح باب التسجيل لاختبارات الذكاء والتقييم الأكاديمي بالمجان، هذا إلى جانب المتابعة المستمرة مع أولياء الأمور لعرض استجابة الأطفال للأنشطة المعروضة ومناقشتها مع المدرسين المتخصصين لوضع برامج متقدمة لهم. وسوف يتم تفعيل البرنامج عبرمواقع التواصل الاجتماعي من صفحات الـ”فيس بوك” وبرنامج “زووم” وقنوات “اليوتيوب” ومجموعات أولياء الأمور على “الواتس آب”.

وعبرت داليا ابراهيم، رئيس مجلس إدارة نهضة مصر للنشر عن سعادتها بالتعاون مع جمعية “نداء”، مؤكدة أن الجمعية لها دور كبير وهام في دعم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم وضعاف السمع، مشيرة إلى أن البرنامج يأتي في إطار رسالة نهضة مصر في دعم المشروعات المجتمعية خاصة في مجال التعليم، حيث إنه الركيزة الأساسية لبناء مجتمع قادر ومنتج.

وأضافت داليا ابراهيم: “نحن نؤمن بأهمية أن يصل التعليم لكافة الفئات والأفراد من المجتمع، لذلك رأينا أنه من واجبنا التدخل من أجل دعم الأطفال ضعاف السمع وأسرهم؛ حيث إن بقاءهم في المنزل قد يعيق ويؤثر سلبًا على عملية تعليمهم وتأهيلهم؛ لهذا حرصنا على المشاركة في برنامج “معًا” لنشر الوعي بين أولياء الأمور لاستكمال تعليم أطفالهم عن بعد، واستكمال متابعتهم، وتقييم استجابتهم بشكل مستمر من قبل مدرسين متخصصين”.

ومن جانبها، صرحت ماجدة فهمي رئيس مجلس إدارة جمعية نداء قائلة: “كان علينا التفكير في بدائل نقدمها للأطفال ضعاف السمع خلال بقائهم في المنزل حتى لا يفقدوا الكثير من مهاراتهم التأهيلية والتعليمية المكتسبة، ولهذا قمنا بالتعاون مع نهضة مصر لتحويل هذه الفترة الصعبة إلى فرصة لتحسين استجابة الأطفال للعملية التعليمية، وذلك من خلال برنامج التأهيل والتعليم المرتكز على الأسرة وبرامج الإرشاد الأسري التي نقدمها عبر صفحات التواصل الاجتماعي؛ حيث إن الأم تلعب دورًا هامًّا في استقبال الطفل صاحب الإعاقة للمادة التعليمية وتنمية قدرته على التواصل”.

هذا، ومن المقرر أن يستمر برنامج “معًا” على مدار شهر يونيو ليصل إلى أكبر عدد من الأسر، وسيتم باستمرار التواصل من قبل فريق عمل جمعية “نداء”، والرد على جميع أسئلة واستفسارات أولياء الأمور.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *