تقارير

ننشر الخطاب الأخير للرئيس الراحل الأسبق “حسنى مبارك” فى مصر بلد عزيز لن يفارقنى حتى يوارينى ترابه وثراه

بوابة اليوم الأول

بعد رحيل الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، وننشر الآن الخطاب الأخير له، الذى توجه فيه بالحديث للشباب، وقال فيه “عشت من أجل هذا الوطن.. حافظا لمسئولياته وآمنت.. وستظل مصر هى الباقية فوق الأشخاص وفوق الجميع.. ستبقى حتى أسلم أمانتها ورايتها هى الهدف والغاية والمسئولية والواجب ومشواره ومنتهاه”.

وأضاف: وأرض المحيا والممات.. ستظل بلدا عزيزة لا يفارقنى أو أفارقه حتى يوارينى ترابه وثراه، وستظل شعبا كريما يبقى أبد الدهر.. مرفوع الرأس والراية.. حفظ الله مصر بلدا آمنا.. وراعى شعبه وسدد خطاب.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: