عاجل

منظمة الصحة العالمية تحسم الجدل حول منشأ الحيوان “خفافيش حدوة الحصان” في تفشي فيروس “كورونا” المستجدَ

بوابة اليوم الأول

حسمت منظمة الصحة العالمية الجدل حول منشأ فيروس “كورونا”، في ظل انتشار نظريات المؤامرة التي تزعم أن الفيروس المستجد تم تخليقه أو تصنيعه أو حتى تطويره معمليا.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية فضيلة الشايب، في إفادة صحفية في جنيف، إن جميع الأدلة المتوفرة تشير إلى أن فيروس كورونا المستجد نشأ في خفافيش في الصين في أواخر العام الماضي ولم يتم تخليقه أو إنشاؤه في معمل، وذلك حسب وكالة “رويترز”.

وأشارت إلى أن “جميع الأدلة المتوفرة تشير إلى أن للفيروس أصلا حيوانيا وأنه ليس فيروس تم تخليقه أو إنشاؤه في معمل أو مكان آخر”، قائلة إنه “من غير الواضح كيف انتقل الفيروس عبر السلالات إلى البشر لكن من المؤكد أنه كان هناك مستضيف حيواني وسيط انتقل منه.

وخفاش حدوة الحصان أو Rhinolophus affinis هو أحد أنواع الخفافيش المنتشرة في معظم أنحاء ومناطق جنوب آسيا، وفي مناطق جنوب ووسط الصين، وفي جنوب شرق آسيا.

وقد عثر فريق علمي من معهد ووهان للفيروسات بالصين على آثار للفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 في عينة براز للخفافيش كان قد تم رفعها من أحد الكهوف بالصين عام 2013، وفقا لما جاء في مقال لمات ريدلي، العضو في مجلس اللوردات البريطاني والمؤلف للعديد من الكتب العلمية، نقلته صحيفة “وول ستريت جورنال”.

وكانت تاكشي كاساي المدير الإقليمي لمنطقة غرب المحيط الهادي في المنظمة، قالت إنه إلى الآن لا يمكن تحديد مصدر فيروس كورونا. وأوضحت أن الأدلة المتوفرة تشير إلى أصل حيواني للفيروس.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أن الولايات المتحدة تحاول تحديد ما إذا كان فيروس كورونا قد نشأ في مختبر بمدينة ووهان في وسط الصين، وهو ما تنفيه السلطات الصينية.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: