اخبار عالمية

ملكة بريطانيا “إليزابيث الثانية” تلغي احتفال عيد “ميلادها الـ94” وتمنع “تحية السلاح” لأول مرة منذ اعتلاء العرش

بوابة اليوم الأول

قررت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية إلغاء الاحتفال بعيد ميلادها الرابع والتسعين وعدم إقامة أي مراسم خاصة.

وحسب “رويترز” طلبت الملكة ألا تكون هناك طلقات تحية بهذه المناسبة بعد أن استشعرت أن هذا الأمر سيكون من غير اللائق في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19).

وبلغت بريطانيا بالفعل ذروة تفشي فيروس كورونا أو اقتربت منها ولقي بالفعل ما يزيد على 14000 شخص حتفهم في البلاد بسبب الفيروس، وهي خامس أعلى حصيلة من الوفيات الناجمة عن الجائحة في بلد واحد. وهناك 150 ألف حالة وفاة على مستوى العالم لها علاقة بوباء كورونا.

وتحية السلاح، التي تكون بإطلاق طلقات فارغة من مواقع مختلفة في أنحاء لندن، تقليد تستخدمه العائلة المالكة عادة للاحتفال بمناسبات خاصة مثل الذكرى السنوية وأعياد الميلاد. ويحل عيد ميلاد الملكة الرابع والتسعين في 21 أبريل الجاري.

وقال مصدر بالعائلة المالكة إن الملكة كانت حريصة على عدم اتخاذ تدابير خاصة للسماح بتحية الأسلحة النارية لأنها لا تشعر أنها ستكون لائقة في ظل الظروف الحالية.

وأضاف المصدر أنه يُعتقد أن هذه هي المرة الأولى التي تطلب فيها الملكة مثل هذا الأمر منذ اعتلائها العرش قبل 68 عاما.
ونقل كريس شيب مراسل قناة (آي.تي.في) على تويتر عن مصدر قوله “لن نحتفل بعيد ميلاد جلالة الملكة بأي طريقة خاصة هذا العام بسبب أزمة فيروس كورونا”. وكان شيب أول من أعلن طلب الملكة.

كان قصر بكنجهام قد ذكر الشهر الماضي أن عرضا للاحتفال بعيد ميلاد الملكة الرسمي في يونيو لن يتم تنظيمه في شكله  التقليدي في ضوء القيود المفروضة على التجمعات.

وقال المصدر إنه لا توجد خطط بديلة للعرض.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: