أخبار محلية

محافظ البنك المركزي “طارق عامر” البرنامج الجديد مع “صندوق النقد الدولي” لمدة عام

طارق عامر: الاحتياطات النقدية لمصر تتحمل صدمات أزمة كورونا لمدة عامين

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء، إن صندوق النقد الدولي متحمس للغاية للبرنامج الجديد مع مصر والذى تصل مدته لمدة عام واحد فقط، موضحا أن الاحتياطات الدولية تستطيع تحمل صدمات أزمة كورونا لمدة سنة أو اثنين.

وكان رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، أعلن يوم الخميس الماضي بدء حظر الحركة الجزئي من الساعة التاسعة مساء حتى الساعة السادسة صباحا من اليوم التالي، اعتبارا من الجمعة 24 إبريل، مع السماح للمراكز التجارية والمحال بالعمل طوال أيام الأسبوع، بما فيها يومي الجمعة والسبت، حتى الخامسة مساء، وذلك اعتبارا من الغد أيضا؛ حتى نفتح المجال أمام المواطنين للحصول على احتياجاتهم الاساسية، مع الاستمرار في تخفيض أعداد العاملين في أجهزة الدولة وشركات قطاع العام والأعمال لمدة اسبوعين لتخفيف الضغط على المرافق.

أكد طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري أن الاحتياطات النقدية لمصر تستطيع تحمل صدمات أزمة كورونا لمدة سنة او سنتين، وأن القطاع المصرفي به سيولة تتخطى التريليون جنيه، وهو ما ساهم في مساعدة القطاعين الخاص والحكومي ، وكذلك مساندة المواطنين في توفير الخدمات المصرفية والتمويل والادخار.

وقال عامر – خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بمشاركة وزراء المجموعة الاقتصادية – إن صندوق النقد الدولى متحمس للغاية لبرنامج التعاون الجديد مع مصر والذى تصل مدته لمدة عام واحد فقط كون الاقتصاد المصري والحكومة المصرية يحظيان بمصداقية كبيرة بسبب النجاح المتميز برنامج الإصلاح الاقتصادي، لافتا إلى أن مصر ستتمكن من الاستفادة من تمويلات دولية أخرى.

وأضاف أن قطاع البنوك فى مصر قوى واستطاع المواجهة فى ظل هذه الأزمة، وذلك نتيجة لما تم بنائه خلال السنوات الماضية، موضحا أن رؤوس الأموال فى البنوك تصل إلى 450 مليار جنيه، بعدما كانت لا تتجاوز 30 مليار جنيه في السابق، كما أن البنوك لديها الأن مخصصات بمبالغ ضخمة.

وأوضح أن الدولة تحاول التفكير مسبقا دون الانتظار لحدوث أزمات مفاجئة، وأن الحكومة بالتعاون مع البنك المركزى اتخذت إجراءات ناجحة للغاية، وأصبح لدى الاقتصاد المصرى مرونة كبيرة فى مواجهة الأزمات، كما أن القطاع المالي في مصر استعد جيدا خلال السنوات الماضية ما جعله يقوم بدور كبير في مواجهة أزمة كورونا، مؤكدا أن هذا الاستعداد أفاد الدولة.

وأشار محافظ البنك المركزي إلى أن الحكومة المصرية اتخذت إصلاحات إقتصادية ناجحة بالتعاون مع مؤسسات دولية، ولاقت إشادات من الخارج، وأصبح لدينا مرونة في الحصول على التمويل الدولي من أجل تعويض الخسائر في بعض القطاعات بسبب كورونا مثل قطاع السياحة.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: