تقارير

محافظة السويس “خاليه” من فيروس “كورونا” ويجب على المواطنين التزام منازلهم

كتبت مني شوقي راضي

التقى الدكتور جودة فيصل، مدير الصحة في السويس بقيادات مديرية الصحة بالسويس لبحث مستجدات التعامل والتصدي لمواجهة فيروس كورونا المستجد بالتعاون مع مديرية الصحة بمشاركة القطاع الخاص تفعيلا لدورهم المجتمعي وتكاتف جميع الجهود فيما وقد ابدي الجميع تعاونهم الكامل والدائم حرصا على سلامة المواطنين.

وناقش مدير الصحة في السويس  مع الدكتورة عبير الشوربجي المشرف المركزي من وزاره الصحة مع الدكتور آسر البنا مدير إدارة الطب الوقائي، نتائج المعوقات التي حددتها فرق الإشراف، وتركزت في تغطية أكبر عدد من الأطفال المستهدفين بالمناطق النائية على أطراف السويس، وافتقاد بعض الضواحي للوحدات الصحية بسبب أعمال التطوير الجارية فيها.

كما أكد نقيب أطباء السويس الدكتور تامر البوهي على تسخير كافة إمكانيات النقابة وتعاون أطبائها في خدمة المنظومة الصحية بالسويس ومجابهة المخاطر المتوقعة فى حالة انتشار العدوى فى ظل توفير جميع مستلزمات مكافحة العدوى للأطباء والتمريض والطاقم الطبى المتعامل مع المرضى أو المشتبهة بهم حفاظًا على صحتهم وتوفير مستوى أمن للعمل .

وأكدت مديرية الصحة، أنه حتى الآن جميع الحالات التى يتم الاشتباه بها بمحافظة السويس ظهرت نتيجتها سلبية، ولا توجد حالات مؤكدة سوى حالتى برأس سدر اللتين تم تحويلهما إلى مستشفى العزل بالإسماعيلية.

وتهيب مديرية الصحة بالسويس بعدم الانسياق وراء الشائعات لعدم إثارة البلبلة داخل الشارع السويسى وتؤكد أهمية الالتزام بقواعد النظافة الشخصية وغسيل الأيدى وعدم الاختلاط والالتزام بوجود مسافة صحية بين المواطنين لعدم انتشار العدوى والالتزام بالبيت وعدم الخروج إلا للضرورة وعدم التواجد فى الأماكن المزدحمة لتحمى نفسك وتحمى أسرتك وتحمى بلدك.

وقد أكد اللواء عبد المجيد صقر، محافظ السويس يرافقه الدكتور عبد الله رمضان، نائب المحافظ واللواء طارق عبد العظيم، السكرتير العام للمحافظة وخالد سعداوي، السكرتير العام المساعد ضرورة توحيد كافة الجهود في النطاق الطبي ووضع كافة التدابير الاحترازية والخطط الوقائية المتبعة مع ضرورة الالتزام بتطبيق التعليمات الصادرة من وزارة الصحة والسكان لحين تخطي هذه المرحلة الحرجة باقل الخسائر الممكنة .

وصرح الدكتور آسر البنا مدير إدارة الطب الوقائى عن الإجراءات الخاصة بالتقصى والتعريف على الحالة المشتبه بها ليتم التعامل معها وفقا لبرتوكول منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة في التعامل معها.

وقال اللواء عبد المجيد صقر، محافظ السويس، مناشدا المواطنين الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية والوقائية لسلامتهم وسلامة ذويهم، والبقاء في المنازل قدر المستطاع وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، مؤكدا على أن مديرية الصحة بالتنسيق مع المديريات الأخرى تواصل عمليات تعقيم المدن والقرى والمؤسسات الحكومية والمدارس والمساجد، وذلك ضمن خطة الوقاية من فيروس كورونا، كما يتم تنظيم حملات مستمرة على الصيدليات للتأكد من توافر المنتجات الطبية والأدوية وعدم احتكارها.

وقد وجه اللواء عبد المجيد صقر، محافظ السويس بتطهير وتعقيم المنشآت والمصالح الحكومية والشوارع الرئيسية، حيث انتهت أعمال تطهير الموقف الإقليمي لسيارات الأجرة بمحافظة السويس من خلال رجال الحماية المدنية، بالإضافة إلى تطهير الأحياء والمديريات والمدارس.

كما انتهت أعمال التطهير لجميع مواقف الميكروباص للخطوط الداخلية بحي الأربعين وحي السويس والأحياء ، ورسمياً : الحمد الله ظهرت جميع النتائج التحاليل وحالات الإشتباه سلبيه بما فيهم حالة المركز الطبي للبترول ..

كذلك تم تعقيم سيارات ومعدات النظافة بحي الأربعين، وتم منع الانتظار على الكورنيش من خلال إدارة المرور للحفاظ على صحة المواطنين.

وعقد اللواء رجب عبد العال، مدير أمن السويس واللواء حسن ترك، نائب مدير الأمن واللواء عيد سعيد، مساعد مدير الأمن وعددًا من القيادات الأمنية الى الدفع بالفرق الأمنية والطبية للتواجد على البوابات والأكمنة الرئيسية للمحافظة لفحص المواطنين وقياس درجة حرارتهم.تطهير مواقف المواصلات والمنشآت الحكومية بالسويس - صورة أرشيفية

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: