أخبار محلية

مجلس الوزراء ينفي لايوجد أصابات فيروس “كورونا” في مصر ولو تم اكتشاف حالات “كورونا” سنعلن

وزارة الصحة تشدد على شفافيتها التامة في التعامل مع أي حالات مشتبه بإصابتها

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

نفى مجلس الوزراء ما تردد في بعض وسائل الإعلام ومواقع إلكترونية وصفحات تواصل اجتماعي من أنباء بشأن اكتشاف عدد كبير من حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر ووصولها إلى 7 حالات.

وذكر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في تقرريه لتوضيح الحقائق أنه قام بالتواصل مع وزارة الصحة، والتي نفت تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الصحة أنه لا صحة لاكتشاف أي حالات جديدة في مصر مصابة بفيروس كورونا في الوقت الحالي، وأكدت أن مصر خالية تماماً من أي إصابات.

وشددت الوزارة على شفافيتها التامة في التعامل مع أي حالات مشتبه بإصابتها بالفيروس.

وقالت أنه في حالة الاشتباه بوجود أية حالات إصابة بفيروس كورونا سوف يتم الإعلان عنها وإبلاغ منظمة الصحة العالمية على الفور.

وأوضحت وزارة الصحة أنه قد تم اتخاذ سلسلة تدابير احترازية وإجراءات وقائية لمواجهة فيروس كورونا، في إطار حرص الدولة على صحة وسلامة المواطنين.

وجاء في تقرير مجلس الوزراء لتوضيح الحقائق أنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى في جميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول الجوية، والبحرية، والبرية.

ويتم مناظرة جميع الحالات التي تأتي من مناطق متأثرة بالمرض للاكتشاف المبكر لأي حالة وافدة.

وتم رفع درجة الاستعداد والجاهزية في جميع المستشفيات المُخصصة لإحالة الحالات مع تزويدها بجميع الإمكانيات والمستلزمات الطبية اللازمة.

وذكر تقرير مجلس الوزراء أيضا أن قطاع الطب الوقائي يقوم بمراقبة الوضع الوبائي العالمي لفيروس “كورونا” الجديد على مدار الساعة.

ويتم نشر المنشورات والأدلة إرشادية بالمرض وتعميمها على كافة أماكن تقديم الخدمة الصحية، بجانب تنشيط الترصد الوبائي في أماكن تقديم الخدمة الصحية، وخاصةً مستشفيات (الحميات والصدر الرئيسية والمستشفيات العامة).

وناشدت وزارة الصحة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، لتحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار.

وناشدتهم التواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتستهدف إثارة الخوف بين أوساط الرأي العام، والنيل من الأمن القومي المصري، والتشكيك في شفافية الدولة المصرية.

وطلبت في حالة وجود أي استفسارات أو شكاوى الرجوع إلى الموقع الرسمي للوزارة (mohp.gov.eg).

وكانت وزارة الصحة والسكان في مصر ومنظمة الصحة العالمية، قد أعلنت الخميس، تعافي الحالة الوحيدة المصابة بفيروس “كورونا” المستجد داخل البلاد لشخص “أجنبي”، وخروجه من مستشفى العزل بعد التأكد من سلبية النتائج المعملية له، وقضائه فترة حضانة الفيروس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة لشؤون الإعلام المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد، أن الفريق الطبي المتابع لحالة الشخص الأجنبي أجرى كافة الفحوص والتحاليل الدورية عدة مرات متتالية آخرها الخميس، بعد قضائه 14 يوما داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وبهذا تصبح مصر خالية من الفيروس.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: