دنيا ودين

لماذا لقب “عثمان بن عفان” بذو النورين وقصة زواجه من “ابنتى رسول الله”

بوابة اليوم الأول

تمر هذه الأيام الذكرى الـ1364، على رحيل الخليفة الراشدى عثمان بن عفان رضى الله عنه، والذى رحل فى يوم الجمعة الموافق 18 من شهر ذي الحجة سنة 35 هـ، وتوفى عثمان عفان عن عمر يناهز 82 عاما، إلا أن هناك اختلاف فيما يخص تاريخ وفاته بالتقويم الميلادى، فهناك احتمالان بأنه قتل فى 17 يونيو عام 656م، أو فى 17 يوليو من العام نفسه.

وعثمان بن عفان صحابى جليل، وثالث الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، ومن السابقين إلى الإسلام، يكنى بذا النورين، فما سبب هذا اللقب؟

يكنى ذا النورين لأنه تزوج اثنتين من بنات نبي الإسلام محمد، حيث تزوج من رقية ثم بعد وفاتها تزوج من أم كلثوم.

كان النبي محمد قد زوج رقية من عتبة بن أبي لهب، وزوج أختها أم كلثوم من عتيبة بن أبي لهب، فلما نزلت سورة المسد “تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ (5)” قال لهما أبو لهب وأمهما أم جميل بنت حرب بن أمية فارقا ابنتي محمد، ففارقاهما قبل أن يدخلا بهما.

حينما سمع عثمان بخبر طلاق رقية بادر إلى خطبة رقية من رسول الله فزوجها منه، وزفّتها أم المؤمنين خديجة بنت خويلد، فكان يقال لها حين زفت إليه: “أحسن زوجين رآهما إنسان، رقية وزوجها عثمان”، وعاشا معا حتى ماتت ابنة خاتم المرسلين رقية.

وبعد وفاة زوجته الأولى وحبيبته رقية، حزن عثمان بن عفان كثيراً على وحزن أكثر لأن نسبه برسول الله قد انقطع وانقطعت معه المصاهرة التى اعتبرها فضلاً من الله عز وجل عليه، وأخذ يبكى حتى علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بما يؤلمه، فأخبره أن سيدنا جبريل عليه السلام حمل له رسالة ربه بتزويجه من أم كلثوم لتكمل وصل بن عفان ببيت النبى، وتكمل ما قطعته أختها رقية بتقديم العون لزوجها ووالدها فى نصرة الإسلام ونشر الدعوة.

وكان عثمان بن عفان ذا قلب رحيم وخلق دمث، فأحسن معاشرتها وظل يقدرها، خاصة أنها لم تنجب له طيلة فترة زواجها به وحتى توفاها الله فى بيته، لكنه كان يحبها ويعتبر زواجها منه منحة من الله وفضل منه، حتى لا ينقطع وصلة ببيت النبوة.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: