تعليم

كلية العلوم بجامعة القاهرة تجري مشروعًا بحثيًا لتطوير علاج “سرطان الثدي”

د. الخشت: المشروع خطوة لبناء سياسات علاجية على أسس علمية

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

طريقة مبتكرة لعلاج السرطان وتوجيه البحث العلمي لمواجهة المشكلات المعاصرة

كشف الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، عن قيام فريق من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بكلية العلوم، بمشروع بحثي لتطوير علاج سرطان الثدي عن طريق متراكبات معدنية جديدة مدمجة مع مضاد الهيرومغلفة، بتمويل من وحدة التميز بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن المشروع البحثي يهدف إلى تطوير علاج سرطان الثدي بعد زيادة حالات الإصابة به، وحتى نتمكن من بناء استراتيجيات وسياسات علاجية بشكل علمي وبطريقة مبتكرة لمواجهة الأمراض، مضيفًا أن المشروع البحثي يأتي في إطار توجيه البحث العلمي بالجامعة لخدمة المشكلات المعاصرة، وتطبيق استراتيجية الجامعة في التحول إلى جامعة من الجيل الثالث، وتحقيق التميز في تقديم الخدمة التعليمية.

من جانبه، قال الدكتور عبدالحميد المناوي عميد كلية العلوم، إن الفريق البحثي يضم 5 من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وعددًا من طلاب الكلية، وأن المشروع يهدف إلى عمل مركبات تحضيرية ومتراكبات غير عضوية تم تعديلها من حيث التركيب وذلك عن طريق تغليفها بمواد معينة وزيادة انتقائيتها لقدرتها على الوصول لموقع الورم، وتقليل المخاطر على الخلايا الطبيعية حتى تصبح من الأدوية المضادة للسرطان المستهدفة والفعالة، مشيرًا إلى أن العلاج الكيميائي التقليدي أظهر وجود آثار جانبية سيئة، فهي غير موجهه وتؤثر على الخلايا السليمة مما يؤدي إلى خلل في الأعضاء.

يشار إلى أن سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان شيوعًا على مستوى العالم، حيث يوجد أكثر من مليون حالة مصابة وأربعمائة ألف حالة وفاة كل عام.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: