تعليم

على غرار “الحوات الأزرق”.. وزارة “التربية والتعليم” تحذر من “كسارة الجمجمة” قد تؤدي للوفاة

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

بعد اختفاء لعبة “الحوت الأزرق” وما شكلته من خطورة حقيقية على أرواح الأطفال والشباب في سن المراهقة، ظهر تطبيق آخر يمثل أحد مظاهر الاستخدام السئ للتكنولوجيا والألعاب الإلكترونية.

وانتشر تطبيق جديد على التليفون المحمول، بشكل واسع بين الطلاب في المدارس بعدد من الدول الأوربية، وقد يتسلل لاحقًا إلى الطلاب في المدارس المصرية بكل سهولة، بحسب مصادر في وزارة التربية والتعليم.

التحدي الجديد يدعى “skull breaker” أو “كسارة الجمجمة”، على تطبيق TikTok، حيث يستدرج طالبان أو طالبتان زميل أو زميلة ثالث، بحجة اللعب معهما من خلال قفزهم جميعًا معُا، وأثناء القفزة يقوم الزميلان على الأرض بعرقلة الأخر في الهواء فيقع على ظهره.

التحدي الجديد يستهدف المراهقين، من خلال الضحك على وقوع الشخص الأوسط، وقد يتسبب التحدي في إحداث إصابات خطيرة قد تطور إلى وفاة مباشرة، نتيجة ارتطام الرأس بشدة على الأرض.

ومن ناحيتها، خاطبت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، المديريات التعليمية والمدارس ومسئولي الأنشطة والإخصائيين النفسيين ومجالس أمناء الآباء والمعلمين بتوعية الطلاب من لعبة خطرة ظهرت في الآونة الأخيرة، تعتمد على قيام طالبين أو طالبتين باستدراج زميل لهم ثالث للقفز إلى أعلى وأثناء القفز يقومان بعرقلته؛ بهدف التصوير والنشر على مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الإلكترونية مثل Tik Tok.

وحذرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في كتابها الدوري من ممارسة مثل هذه الألعاب، مع تأكيد الاهتمام بالأنشطة المدرسية التي تتلاءم مع كل مرحلة من مراحل التعليم المختلفة.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: