رياضة

ريال مدريد يحسم الكلاسيكو بفوز ثميناً علي فريق برشلونة 0/2 ويتصدر الدوري الاسباني

بوابة اليوم الأول

حقق فريق ريال مدريد، فوزا ثمينا، على غريمه التقليدى فريق برشلونة، بنتيجة 2 – 0، فى مواجهة كلاسيكو الأرض، التى جمعت الفريقين مساء الأحد، على ملعب “سانتياجو برنابيو”، فى قمة مباريات الجولة الـ26، من الدوري الإسباني.

وسجل البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور الهدف الأول لفريق ريال مدريد في الدقيقة 71 وأضاف البديل ماريانو دياز الهدف الثاني بعد لحظات من المشاركة في الوقت بدل الضائع ليحسم انتصار أصحاب الأرض.

سيطر التعادل السلبى على أحداث الشوط الأول من اللقاء، تلقى البرازيلى فينيسيوس جونيور، لاعب ريال مدريد، بطاقة صفراء فى الدقيقة العاشرة، بعد عرقلة سيميدو، الظهير الأيمن للبارسا.

وكان ريال خسر أمام ليفانتي في الجولة الماضية من الدوري ثم تعثر على أرضه أمام مانشستر سيتي في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، لكنه ظهر بشكل قوي اليوم وهدد مرمى برشلونة أكثر من مرة قبل أن يسجل مرتين في الشوط الثاني.

وكانت أول الفرص الخطيرة من الفرنسي أنطوان جريزمان، نجم برشلونة، فى الدقيقة 21، بعد تلقيه تمريرة عرضية من جوردى ألبا، سددها أعلى مرمى كورتوا حارس ريال مدريد.

وتلقى ثنائي الفريق الملكى والبارسا كارفخال وألبا، البطاقة الصفراء، فى الدقيقة 19، بعد مشادة بين الثنائي.

وتألق الحارس البلجيكي لفريق ريال مدريد، تيبو كورتوا، فى الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، بعدما أنقذ لنفرادين من لاعب الوسط البرازيلى أرثر والنجم الارجنتيني ليونيل ميسي، فى الدقيقتين 34 و 37.

وفى الشوط الثانى، سيطر ريال مدريد، على الكرة بشكل كبير، وأهدر العديد من الفرص، بفضل تألق الحارس الألمانى لفريق برشلونة.

ولكن نجح النجم البرازيلى الشاب فينيسيوس جونيور، فى تسجيل هدف المباراة، الأةل فى الدقيقة 71، بعد تلقيه تمريرة من الالمانى تونى كروس، انفرد على أثرها بالمرمى، ويسدد تصطدم بالمدافع جيرارد بيكيه ويحول طريقها إلى شباك البارسا.

وأضاف المهاجم ماريانو دياز، هدف ريال مدريد الثانى، فى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، من أول لمسة له للكرة.

بتلك النتيجة تصدر ريال مدريد، جدول ترتيب الدوري الإسباني، برصيد 56 نقطة، متفوقا بفارق نقطة واحدة عن برشلونة الوصيف، الذى يمتلك 55 نقطة.

واستحق ريال النقاط الثلاث وفوزه الأول في الكلاسيكو على ملعبه منذ 25 أكتوبر 2014 (3-1)، واستعادة الصدارة التي تنازل عنها في المرحلة الماضية بخسارته أمام ليفانتي (صفر-1)، لأنه كان الطرف الأفضل على مدار الشوطين.

ويأمل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان أن يمنح هذا الانتصار لاعبيه الدفع اللازم لمحاولة تصحيح مسار الفريق، لاسيما في دوري الأبطال، حيث يحتاج إلى جهود جبارة لمحاولة قلب النتيجة حين يحل ضيفا على مانشستر سيتي في 17 الشهر الحالي.

في المقابل، لم يكن الاختبار الأول لمدرب برشلونة الجديد، كيكي سيتيين، في الكلاسيكو موفقا، وتواصلت عقدته أمام ريال مدريد إذ لم يفز على الأخير خلال مسيرته التدريبية سوى مرتين في الدوري الإسباني من أصل 9 مواجهات.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: