اخبار عالمية

روسيا تستنكر محاولات “جورجيا” تسييس مسألة فيروس كورونا

بوابة اليوم الأول

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ، إن موسكو تلاحظ محاولات تبليسي لتسييس قضية فيروس كورونا المستجد، وذلك في أعقاب مؤتمر عبر تقنية الفيديو لنائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودينكو والرؤساء المشاركين في مناقشات جنيف بشأن الأمن والاستقرار في منطقة ما وراء القوقاز.

وناقش الأطراف خلال المؤتمر القضايا الرئيسية للاستقرار والأمن الإقليمي وسط التهديد المستمر لوباء فيروس كورونا، وفقًا لما ذكرته وكالة أنباء “تاس” الروسية.

وقالت زاخاروفا إن موسكو أعربت عن قلقها بشأن سياسة تبليسي التي وصفتها بالمدمرة، وأشارت إلى أن “المحاولات مستمرة في تسييس قضية انتشار فيروس كورونا المستجد، وعلى هذه الخلفية فإن رفض القيادة الجورجية إجراء حوار بناء مع أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية بشأن القضايا الحالية خاصة في ملف الحدود أمر مؤسف”.

وذكرت الدبلوماسية الروسية أيضًا أن المشاركين في المناقشات أكدوا أهمية استمرار العمل الجماعي بهذا الشكل، وكذلك أهمية آلية الاستجابة للحوادث بهدف تشجيع الأطراف على ضبط النفس، كما أكدوا استعدادهم لاستمرار التواصل في شكل مؤتمر عبر الإنترنت كلما لزم الأمر، واتفقوا على أن الإطار الزمني للجولة التالية من مناقشات جنيف هذه المرة بالتنسيق وجهًا لوجه سيتم تحديده وفقًا للوضع الوبائي.

يشار إلى أن مناقشات جنيف حول منطقة ما وراء القوقاز المنصة الوحيدة للحوار بين أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وجورجيا على أساس الاتفاقات بين الرئيسين الروسي والفرنسي التي تم التوصل إليها بعد النزاع المسلح في أغسطس 2008.

ويشارك في مناقشات جنيف ممثلون من أبخازيا وجورجيا وروسيا والولايات المتحدة وأوسيتيا الجنوبية، بالإضافة إلى مراقبين من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ووكالة الأمن الأوروبية.

والهدف الرئيسي لهذه المناقشات هو التوصل إلى اتفاق ملزم قانونًا بشأن عدم استخدام القوة بين أبخازيا وجورجيا وكذلك بين أوسيتيا الجنوبية وجورجيا.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: