عاجل

رسمياً ..التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق سلام تاريخي في جوبا يضع حدا للنزاع في “إقليم دارفور” بالسودان

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

وقع قادة حركات متمردة وممثلو الحكومة السودانية ، رسميا بالأحرف الأولى على اتفاق سلام تاريخي في جوبا يضع حدا للنزاع المزمن في إقليم دارفور.

وفور التوقيع، انطلقت الاحتفالات في القاعة، ورفع العديدون شارات النصر.

ورفع رئيس مجلس السيادة الجنرال عبد الفتاح البرهان ورئيس الحكومة عبدالله حمدوك الوثيقة التي تم التوقيع عليها مبتسمين.

تشمل الجماعات التي وقعت الاتفاق حركة العدل والمساواة وجيش تحرير السودان بقيادة مني مناوي، وكلاهما من إقليم دارفور في الغرب، والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال بقيادة مالك عقار، وهما في جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وشهد توقيع الاتفاق رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، ورئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ونائبه الأول الفريق أول ركن محمد حمدان دقلو، ورئيس وزراء السودان الدكتور عبد الله حمدوك، وقادة المسارات المنضوية في “الجبهة الثورية”.

وشمل الاتفاق 5 مسارات، هى: دارفور، المنطقتين (جنوب كردفان والنيل الأزرق)، الشرق، الشمال، والوسط، كما تم التوقيع على بروتوكول القضايا القومية (التي تمثل قواسم مشتركة بين المسارات الخمسة)، وملحق بروتوكول الترتيبات الأمنية الخاص بـ “الحركة الشعبية / شمال / جناح مالك عقار” “المنضوية في الجبهة الثورية”.

ومن المقرر أن يتم التوقيع النهائي على اتفاق السلام بالسودان، بعد إعداد مصفوفة زمنية وآليات تنفيذ هذا الاتفاق.

ووقع الاتفاق بالأحرف الأولى في كل المسارات عن الحكومة السودانية الفريق أول ركن محمد حمدان دقلو، وعن “الجبهة الثورية” قادة الحركات المنضوية في كل مسار، كما وقع رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت على الاتفاق، بصفته راعيه.

واعرب رئيس فريق الوساطة من جنوب السودان مستشار رئيس الجمهورية توت قلواك، عن الشكر لحكومة جنوب السودان وقادة مسارات الجبهة الثورية على إنجاز على الاتفاق، الذي سيفتح صفحة جديدة في مستقبل السودان.

كما أعرب عن شكره للشركاء الذين أسهموا في الوصول إلى هذا التوقيع، ومن بينهم مصر، مشيرا إلى أنهم قدموا مشاركة حقيقية في هذا الإنجاز.

وشهد حفل توقيع الاتفاق بالأحرف الأولى تقديم عدد من الفقرات الفنية، كما التقطت صور تذكارية لأطراف السلام، والشركاء الاقليميين.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: