تقارير

رسالة من “ظابط شرطة” الي الشهيد “أحمد منسى” ورجال الصاعقة الأبطال

كتب الرائد أحمد خلف معاون أول مباحث قسم شرطة السيدة زينب

شكرا للتكفيريين اللى نزلوا الفيديو بتاع موقع البرث فى وسط فيلم أسمه لهيب الحرب 2 والله ألف شكر ..

ورتونا كمية الذخيرة اللى ضربتوها على بيت راشد اللى كان فيه منسى ورجالته الأبطال بجميع أنواع الأسلحة كانت عامله إزاى !! ، ورتونا قوة تفجير خلت اللى بيصور من مسافة كيلو الأرض بتتهز بيه و بالكاميرا و أخواتنا الأبطال اللى جوه البيت اللى حصل التفجير فيه ما أتهزوش وثبتوا وقاتلوا ساعه ونص ، شكرا أنكم ورتونا قد ايه بعد تفجيركم الضخم و أسلحتكم ال 14.5 المضاد للطائرات والـ RBJ اللى عمال يرزع و رشاشاتكم الكلاش و بنادقكم اللى مابطلتش ضرب من أول لحظة لأخر لحظة غير بمب الهاون الـ 120 وبردو مش عارفين تطلعوا المبنى لحد ما النهار طلع عليكم مع أن بداية الهجوم كانت و الدنيا مضلمه ، شكرا أنكم عرفتونا قد ايه العسكرى البطل علي علي عذبكم لدرجة أنكم بدأتوا تحدفوا عليه قنابل من تحت علشان تطلعوا ، شكرا أنكم عرفتونا سباعى و هرم صمدوا إزاى لأخر لحظة و أنتوا داخلين المبنى ومش عارفين تطلعوا السلم و بتضربوا من تحت و بتقولوا لسه واحد فوق واحد بس مننا عامل فيكم كده !!

شكرا أنكم عرفتونا إزاااااى محمد صلاح فى وسط كل الرزع ده عارف و قادر يبلغ إحداثيات مظبوطة للمدفعية علشان تضرب عليها ..

شكرا أنكم عرفتونا قد ايه منسى قبطان كان ثابت و هو بيبلغ القياده و بيطلب الدعم بمنتهى الهدوء و بيقول لرجالته أثبتوا يا أبطال وقاتلوا الدعم فى الطريق رغم أنه فى حرب حقيقيه و بيتضرب عليه بكل الأسلحة ..

شكرا أنكم عرفتونا أن شبراوى و حسنين و نجم و فراج و كل الأبطال ماتوا رجاله و سلاحهم فى ايديهم فى مبنى مافيهوش أى حاجه يتحاموا فيها بعد التفجير ،

شكرا أنكم ورتونا فى أخر لحظة و أنتوا طالعين السلم بطل مننا وقع منكم واحد وهو أصلا بيموت خلاص وواخد دفعه فى رجله و الرشاش الكلاش قاسمله ضهره بطل أسمه علي علي شكرا على الفيديو ده والله

شكرا أنكم ورتونا أن بعد كل التفجير و الضرب ده رجالتنا وقعوا منكم كتييييير وورتونا نفسكم و أنتوا بتشيلوا جثثكم و بتجروا بيهم يعنى الخمسه اللى كانوا جثثهم فى الموقع دول بس اللى مالحقتوش تاخدوهم وتجروا لكن اللى وقعوا منكم كتيييييير أوى ألف شكر على الفيديو ده بصراحه شكرا لأنكم أثبتوا أن رجالتنا جدعااااان أوى ..

كنتوا عارفين أنكم رايحين لأسد و معاه أبطال أسود زيه و مرعوبين منهم رجالة منسى جدعااااان أوى و ماتوا أبطال بشرف و بفخر و فى الجنة و نعيمها أبطال مقبلين غير مدبرين .. أبطال الصاعقة فى البرث وحوش منسى بجد ألف فخر و ألف عزة و ألف شرف على موتة تشرف فعلا و عااااااش الأبطااااااال ..

وسلام على من يقاتلون فى الليل و فى الصباح بالأكفان قد عادوا .. سلام عليهم جميعا حتى نلتقى .. 🇪🇬🇪🇬🇪🇬

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *