أخبار محلية

رئيس مجلس النواب “على عبد العال” يعلن انتهاء دور الانعقاد الخامس لمجلس النواب

ويؤكد أن البرلمان أدى رسالته في مناخ ديمقراطي أرسى دعائمه الرئيس السيسي

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

أعلن الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب فض دور الانعقاد العادى الخامس من الفصل التشريعى الأول لمجلس النواب، موجها الشكر والتقدير لجميع النواب، أغلبية ومعارضة ومستقلين، وقال إن مجلس النواب حمل الرسالة، وأدى الأمانة، وأوفى بالقسم، وقدم أعضاؤه صورة مضيئة ومشرفة للممارسة البرلمانية المعاصرة التي تعمل للمصلحة الوطنية في مناخ ديمقراطي أرسى دعائمه الرئيس عبد الفتاح السيسى، قائلا: “أتمنى لكم خالص التوفيق والنجاح فيما هو قادم”، معلناً عن جلسة عامة للبرلمان فى بداية شهر أكتوبر لبداية دور الانعقاد السادس.

ووجه الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، الشكر للقيادة السياسية ممثلة فى الرئيس عبد الفتاح السيسى لدعمه المستمر لمجلس النواب، قائلا: “الرئيس السيسى ما كان يترك مناسبة إلا ويوجه الشكر للمجلس، وكان هذا الشكر الداعم لهذا المجلس والداعم لاستمراره أيضا لأنه ثالث مجلس فى تاريخ الحياة البرلمانية يكمل الفصل التشريعى”.

وتابع رئيس مجلس النواب، فى الجلسة الختامية لدور الانعقاد الخامس من الفصل التشريعى الأول لمجلس النواب قائلا: “كل الشكر للقيادة السياسية التى أدركت أهمية هذا المجلس وقدمت له الدعم اللازم”.

وأضاف عبد العال في كلمة ألقاها مساء عن نشاط المجلس خلال دور الانعقاد الخامس من الفصل التشريعى الأول :”الإخوة والأخوات أعضاء المجلس الموقر: مع ختام أعمال دور الانعقاد الخامس من الفصل التشريعي الأول لمجلس النواب، ومعه نودع فترة زمنية ثرية من النشاط البرلماني الدءوب، عملنا خلالها على ترسيخ مكتسبات مهمة في طريق البناء الديمقراطي، وخلق سوابق وممارسات برلمانية نوعية، مستحضرين في ذلك مستجدات الواقع الدستوري وغاياته، وآمال المواطنين وطموحاتهم، وخصوصيات المرحلة ومتطلباتها، نستلهم أسسها وتوجهاتها نحو إستراتيجية تنمية وطنية حقيقية وملموسة تصوغ ملامحها قيادة سياسية واعية وقادرة.

وتابع عبد العال :”عندما أسترجع هذا الفصل التشريعي منذ بدايته في مطلع عام 2016 استحضر اللحظات الأولى لهذا المجلس والمراهنات التي عقدت بأنه لن يكمل مدته، وأن خطواته سوف تتعثر، وأنه لن يملأ الفراغ الواقع في ترتيب مؤسسات الدولة، في ظل محاولات بائسة من البعض لفرض مقاطعة واسعة لنا على المستوى الإقليمي والدولي”.

وقال رئيس مجلس النواب :”عندما استحضر ذلك كله، أجد أن مجلسكم قد حمل الرسالة، وأدى الأمانة، وأوفى بالقسم، وبذلتم ما اتسعت له طاقاتكم، وخضتم غمار معارك عدة على جميع الأصعدة بقلوب مخلصة دون أي تقاعس لبلوغ ما يأمله الشعب من أهداف، فلم تغفل أبصاركم عن تحري إرادته، بل اقتحمتم بروح قادرة قضايا شائكة كانت مهملة عبر سنوات، واستطعتم بجهودكم الارتقاء بأداء السلطة التشريعية إلى مستوى التحديات التي نواجهها، فقد أدى مجلس النواب واجبه على وجه يرضي ضمائرنا في فترة من أدق الفترات التي مر بها الوطن”.

وأضاف عبد العال :”لا يجب أن ننسى أن مجلسكم الموقر وضع نصوصا دستورية جديدة في روحها ومضمونها موضع التطبيق، ولم تكن هذه بالمهمة السهلة بل احتاجت إلى كثير من الانتباه والدروس والتحليل، ولا ننسى أننا استطعنا بكثير من الجهد والصبر والتعاون مع الأصدقاء المخلصين من أبناء هذا الوطن من استعادة عضويتنا في البرلمان الدولي والبرلمان الأفريقي وغيرها من المؤسسات والمنظمات الدولية”.

وقال رئيس مجلس النواب :”إن العمل البرلماني الذي أنجزتموه طيلة هذه الدورة، هو ختام حلقات النضال التي خاضها مجلسكم الموقر من أجل هذا الوطن، وأسفرت عنه نتائج يفخر بها كل عضو في هذا البرلمان. ولقد بذلت كل لجان المجلس النوعية بوصفها المصنع الحقيقي جهودا مثمرة على المستوى الرقابي والتشريعي، فظهرت نتائجها واضحة جلية على صفحة أعمال المجلس”.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: