أخبار محلية

رئيس “مجلس الوزراء” يصدر قرارا بإحالة “جرائم التجمهر والبلطجة” لمحاكم أمن الدولة

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

أصدر الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، قرارا بإحالة بعض الجرائم من النيابة العامة إلى محاكم أمن الدولة طوارئ بعد قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بفرض حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر.

وتضمنت هذه الجرائم وفقا لما نشر بالجريدة الرسمية ، جرائم التجمهر وتعطيل المواصلات والترويع والتخويف والمساس بالطمأنينة ” البلطجة” والجرائم الخاصة بشئون التموين وجرائم الأسلحة والذخائر .

وكشف الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء تفاصيل القرار الذي نشرته الجريدة الرسمية، حيث تضمنت هذه الجرائم، “التجمهر، تعطيل المواصلات، الترويع والتخويف والمساس بالطمأنينة “البلطجة”، الجرائم الخاصة بشؤون التموين، وجرائم الأسلحة والذخائر”، وفقا لموقع “مصرواي”.

ويعمل بهذا القرار؛ اعتبارا من الثلاثاء الموافق 28 أبريل الجاري.

كما قرر رئيس مجلس الوزراء فرض حظر التجوال في عدد من مناطق شمال سيناء في المنطقة المحددة شرقا من تل رفح مارا بخط الحدود الدولية، وحتى العوجة غربا من غرب العريش وحتى جبل الحلال، وشمالا من غرب العريش مارا بساحل البحر، وحتى خط الحدود الدولية في رفح، وجنوبا من جبل الحلال وحتى العوجة على خط الحدود الدولية.

وحدد القرار فترة حظرة التجوال بأن يكون من الساعة السابعة مساء، وحتى السادسة من صباح اليوم التالي، عدا مدينة العريش والطريق الدولي من كمين الميدان، وحتى الدخول لمدينة العريش من الغرب، ليكون من الساعة الواحدة صباحا وحتى الخامسة من صباح نفس اليوم.

وجاءت المادة الأولى كالتالي:
تحيل النيابة العامة إلى محاكم أمن الدولة طوارئ والمشكلة طبقا للقانون رقم 162 لسنة 1958 المشار إليها الجرائم الآتية:

– الجرائم المنصوص عليها في القانون رقم 10 لسنة 1914 بشأن التجمهر.

– الجرائم المنصوص عليها في الأبواب الأول والثاني والثاني مكرر من الكتاب الثاني من قانون العقوبات.

– الجرائم المنصوص عليها في المواد 163، إلى 170 بشان تعطيل المواصلات وفي المواد 172 ، 174، 175، 176، 177، 179، من قانون العقوبات

– جرائم الترويع والتخويف والمساس بالطمأنينة “البلطجة”، المنصوص عليها في الباب السادس عشر من الكتاب الثالث من قانون العقوبات.

– الجرائم المنصوص عليها في القانون رقم 48 لسنة 1941 بشأن قمع التدليس والغش.

– الجرائم المنصوص عليها في المرسوم بقانون رقم 95 لسنة 1945 الخاص بشئون التموين والمرسوم بقانون رقم 163 لسنة 1950 الخاص بالتسعير الجبري وتحديد الأرباح والقرارات المنفذة له.

– الجرائم المنصوص عليها في القانون رقم 394 لسنة 1954 في شأن الأسلحة والذخائر.

– الجرائم المنصوص عليها بالكتاب الثالث “عدم المساس بالرقعة الزراعية والحفاظ على خصوبتها” من قانون الزراعة الصادر بالقانون رقم 53 لسنة 1966.

– الجرائم المنصوص عليها في القانون رقم 113 لسنة 2008 بشأن الحفاظ على حرمة أماكن العبادة.

– الجرائم المتعلقة بإنشاء مبان أو إقامة أعمال او توسيعها أو تعليتها او تعديلها أو تدعيمها او ترميمها أو هدمها بدون ترخيص من الجهة الإدارية المختصة وكذلك الجرائم المتعلقة بإقامة أعمال دون مراعاة الأصول الفنية المقررة قانونا في تصميم أعمال البناء أو تنفيذها أو الإشراف علي التنفيذ أو متابعته أو عدم مطابقة التنفيذ للرسومات والبيانات أو المستندات التي منح الترخص على أساسها أو الغش في استخدام مواد البناء أو استخدام مواد غير مطابقة للمواصفات المقررة المنصوص عليها في المادتين 102، و104 من قانون البناء الصادر بالقانون رقم 119 لسنة 2008.

– الجرائم المنصوص عليها في القانون رقم 34 لسنة 2011 في شأن تجريم الإعتداء على حرية العمل وتخريب المنشآت.

– الجرائم المنصوص عليها في القانون رقم 107 لسنة 2013 بشان تنظيم الحق في الإجتماعات العامة والمواكب والمظاهرات السلمية.

– الجرائم المنصوص عليها في قانون مكافحة الإرهاب الصادر بالقانون رقم 94 لسنة 2015.

المادة الثانية : تسري أحكام هذا القرار على الدعاوى التي لم يتم إحالتها إلى المحاكم.

المادة الثالثة : ينشر هذا القرار في الجريدة الرسمية ويعمل به اعتبارا من الساعة الواحدة من صباح يوم الثلاثاء الموافق الثامن والعشرين من أبريل عام 2020 وحتى انتهاء إعلان حالة الطوارئ المقررة بموجب قرار رئيس الجمهورية رقم 168 لسنة 2020 المشار إليه.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، أعلن منذ قليل فرض حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر، ونصت المادة الثالثة منه “أن يفوض رئيس مجلس الوزراء في اختصاصات رئيس الجمهورية المنصوص عليها في القانون رقم 162 لسنة 1958 بشأن حالة الطوارئ”.

وفرضت مصر حالة الطوارئ للمرة الأولى في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي في أبريل 2017 بعد تفجيرين في كنيستين أوقعا نحو 45 قتيلا وعشرات المصابين، ثم جرى تمديدها عدة مرات منذ ذلك الوقت.

 

WhatsApp Image 2020-04-28 at 12.31.10 AMWhatsApp Image 2020-04-28 at 12.31.11 AM

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: