تعليم

جامعة القاهرة تنفي إصابة المسؤول الرسمي عن التغذية بمستشفيات قصر العيني بـ”كورونا”

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

*** المتحدث الرسمي: المصاب أخصائي وتم شفاءه..وجميع المخالطين عيناتهم جميعاً سلبية
وما نشر من احدى المواقع يعطي إنطباعا بإصابة المرضي والعاملين مما يثير الرعب والفزع

*** المتحدث الرسمي: نعتز بالصحافة المصرية التي تنتهج الصحة والاكتمال والدقة في تغطيتها الاخبارية

*** مديرالمستشفيات: تم رصد الحالة من فرق مكافحة العدوي فور ظهورالأعراض.. وتعاملنا معها وفقاً لإجراءات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية

نفت جامعة القاهرة، ما نشر في احدى المواقع الإلكترونية حول إصابة المسؤول الأول عن توزيع الطعام بمستشفي قصر العيني بفيروس كورونا المستجد، مؤكدة علي ضرورة تحمل الجميع المسؤولية كلا في موقعه وعدم اثارة الفزع بنشر أخبار ومعلومات غير دقيقة تؤثر علي الحالة النفسية للمنظومة الصحية داخل المستشفيات وهوما ينعكس بالسلب علي المرضي والخدمات الطبية.

وقال الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمي لجامعة القاهرة، أن ادارة المستشفيات بالجامعة تقوم بدورها في معالجة المواقف المختلفة على أكمل وجه ووفقا لما حددته وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية من إجراءات تستهدف توفير اعلى درجات الوقاية والحماية للعاملين والمرضي ، والأطقم الطبية التي تواصل عملها ليل نهار دون كلل.

وأضاف الدكتور علم الدين، أنه في الوقت الذي تتضافر فيه كافة جهود الدولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد ، والذي تهاوت امام انتشاره اعتي أنظمة الرعاية الصحية والطبية في العالم ، نجد أن بعض الوسائل الاليكترونية تتسابق للحصول على ما تعتقد أنه سبق أو إنفراد دون التأكد والدقة من المعلومات قبل نشرها ، الأمر الذى يترتب عليه إثارة الذعر بين المواطنين ، والنيل من الجهود المكثفة والمخططة لمكافحة انتشار الفيروس ، والتشكيك فيما تقوم بها الأطقم الطبية وفرق مكافحة العدوي في المستشفيات ، من خلال التركيز على ما تتوهمه من وجود اخطاء فيما يتخذ من إجراءات أقرتها وزارة الصحة ومنظمة العالمية .

وأضاف المتحدث الرسمي لجامعة القاهرة أن الخبر المنشور حول إصابة المسؤول الرئيسي عن توزيع الطعام بالقصر العيني بفيروس كورونا ، والذى يعطى انطباعاً بأن هذا المسؤول قد ساهم – بحكم وظيفته – في نقل العدوي الي العديد من المرضي يتضمن العديد من المغالطات.

من جانه أوضح الدكتور أحمد طه مدير عام المستشفيات، أن لجان مكافة العدوي رصدت أصابة أحد أخصائي التغذية بالمستشفيات بأعراض تنفسية وعلي الفور تم عزله وأخذ عينة تحليل منه والتي اثبتت إصابته بڤيروس كورونا، فتم علي الفور تطبيق البروتوكولات المعمول بها من عزل المريض والتنسيق مع وزارة الصحة ، والتي قامت بنقله الي أحد مستشفيات العزل لأخذ العلاج اللازم، وتماثل حالياً للشفاء التام .

وأضاف مدير عام المستشفيات، أنه قد تم حصر جميع المخالطين للمريض في حينها ، وأخذ عينات منهم وقد جاءت نتيجتها لهم جميعاً سلبية ، كما تم تعقيم مكان عمل المريض بالكامل وغلقه لمدة ٢٤ ساعة ثم إعادته للعمل مرة أخري ، مشددا علي أن إن ادارة المستشفيات قامت بما يتطلبه الموقف وفق ما حددته وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية من إجراءات وذلك حماية للعاملين والمرضي .

وتهيب جامعة القاهرة بضرورة تحرى الدقة فيما يتم نشره عن الإصابات بفيروس كورونا، والرجوع إلي المصادر الرسمية قبل النشر وفقاً لميثاق الشرف المهني، وليس النشر علي لسان مصادر مجهولة دون التأكد من صحة المعلومات، مؤكدة علي احترامها الكامل للدور الكبير التي تقوم به وسائل الإعلام والصحافة المصرية العريقة.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: