تعليم

جامعة القاهرة تعلن عناوين “الموضوعات البحثية” لطلاب سنوات النقل بديلا لامتحانات نهاية العام

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

*** معاملة الطلاب الباقين في سنوات النقل للإعادة أو من معهم مواد تخلف معاملة الطلاب المستجدين والسماح لهم بإعداد بحوث أو اجتياز اختبارات الكترونية في المقررات التي كانت تدرس في هذا الفصل
*** الأبحاث متاحة علي مواقع الكليات.. واستلامها من الطلاب حتى منتصف يونيو
*** د.الخشت: على الأساتذة التأكد من النزاهة العلمية

أعلن الدكتور محمد عثمان الخُشت رئيس جامعة القاهرة، عناوين الموضوعات البحثية والتي سيقوم بإعدادها طلاب سنوات النقل كبديل لإمتحانات الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2019 / 2020، وذلك وفقًا لقرارات المجلس الأعلى للجامعات، مشيراً إلى أنه تم اعتماد الموضوعات المرسلة من الكليات بعد مراجعتها من المجالس واللجان الجامعية المختصة.

وقال الدكتور الخشت، إن عناوين الموضوعات متاحة اعتبارا من الخميس، علي مواقع الكليات، وأنه علي كل طالب الدخول علي موقع كليته لمعرفة الأبحاث المطلوبة لكل فرقة دراسية من سنوات النقل، مؤكداً علي أن الجامعة منحت الطلاب فرصة كافية لإعداد الأبحاث، علي تبدأ تسليمها إلي الكليات اعتبارا من يوم الأحد 31 مايو المقبل، ولمدة أسبوعين تنتهي 15 يونيو المقبل بحد أقصى.

وأوضح الدكتور الخشت، أن الجامعة راعت في اختيار عناوين موضوعات الأبحاث الإلمام بالمقررات الدراسية التي درسها الطالب خلال الفصل الدراسي الثاني، وبما يتناسب مع طبيعة الدراسة في كل كلية، ومراعاة الضوابط والمعايير العامة، مضيفا أن الأقسام العلمية بالكليات حددت أكثر من موضوع بحثي في كل مقرر، على أن يختار منها الطلاب.

وأشار الدكتور الخشت، إلى أنه مسموح اشتراك أكثر من طالب في البحث وبحد أقصى 5 طلاب، أو أن يقوم الطالب بالبحث بمفرده، و للطلاب الحرية في تكوين الفريق البحثي واختيار زملائهم، موضحا أن الجامعة أعدت نموذجًا استرشاديًا لتعليم الطلاب كيفية إعداد البحوث بكافة الأشكال سواء المقال أو المشروع البحثي أو البحث المرجعي أو غيرها حسب التخصصات العلمية.

وأوضح الدكتور الخشت، أن الجامعة منحت الكليات تحديد طريقة استلام الأبحاث سواء كانت اليكترونية أو غيرها وفقا لظروف كل كلية، ويتولى أستاذ المقرر تقييم الأبحاث، وعليه متابعة مدى التزام الطلاب بالقواعد والمعايير واجبة الاتباع، والتأكد من النزاهة العلمية، علي أن تعلن النتيجة ناجحًا أو راسبًا.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أنه في حالة عدم قبول البحث تتاح للطالب فرصة تقديمه مرة أخرى، ويجب أن يذكر المصحح سبب عدم القبول، مشيرًا إلى التأكيد على مراجعة دور كل طالب فى البحث حال اشتراك أكثر من طالب فى المشروع البحثي، وإيجاد وسيلة للتأكد من اشتراك كل طالب بجهود محددة في البحث مع الفريق البحثي، مع التنبيه على تنفيذ القانون والقواعد المقررة حال ضبط أية مخالفات من الطلاب أو المصحح أو أي طرف ذي علاقة، وتتابع الكلية أداء عضو هيئة التدريس في استخدامه لسلطة الإشراف البحثي، وتتعامل بحسم لتطبيق القانون والقواعد المقررة.

وأكد الدكتور الخشت على القرار الجديد للمجلس الاعلى للجامعات بإعداد بحوث لكل طلاب سنوات النقل أيا كان وضعهم ، ومعاملة الطلاب الباقين للإعادة أو المتقدمين للامتحان من الخارج أو المحملين بمواد تخلف من سنوات سابقة معاملة الطلاب المستجدين من حيث السماح لهم بإعداد رسائل بحثية مقبولة (مقالة بحثية – مشروع بحثي – بحث مرجعي ) أو اجتياز اختبارات الكترونية في المقررات التي كانت تدرس في هذا الفصل.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: