تعليم

جامعة القاهرة تستجيب لمطالب غير المنتسبين لجامعة القاهرة .. وتفتح باب المشاركة في مسابقة القرآن الكريم لكافة الراغبين من أنحاء العالم

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

د.الخشت: مسار للطلاب ومسار مواز للأساتذة والعاملين والكبار من غير منسوبي الجامعة من كافة أنحاء العالم بنفس القواعد والشروط .. وهدفنا إعداد جيل يكمل المدارس المصرية الأصيلة في تلاوة القرآن بروح جديدة دون تقليد

بعد ساعات قليلة من إعلان جامعة القاهرة، عن مسابقتها لأفضل تلاوة للقرآن الكريم بين طلابها، تلقى الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، عددًا كبيرًا من الطلبات للتوسع في الفئات المشاركة من غير المنتسبين لجامعة القاهرة وطلاب الجامعات الأخرى والعاملين وأعضاء هيئة التدريس من مصر وخارجها بحيث تكون عامة ولا تقتصر على طلاب جامعة القاهرة فقط.

من جانبه قرر الدكتور الخشت، التوسع في مسابقة الجامعة بحيث يتم العمل على مسار موازي للأساتذة والموظفين والكبار بالقواعد نفسها، بالإضافة إلى فتح الاشتراك لغير منسوبي جامعة القاهرة بالتقديم بنفس القواعد والشروط، مشيرًا إلى أن الجامعة ترحب بالجميع خاصة وأن التوسع سيثري المسابقة.

وأكد الدكتور الخشت، أن زيادة عدد المشاركين من الجامعة وخارجها ستساهم في رؤية وهدف المسابقة وهي محاولة استعادة روح المدارس المصرية الأصيلة في تلاوة القرآن وبروح جديدة و الارتقاء بذوق الأداء والاستماع، مشيرا إلي أنه علي المتقدم تقديم فيديو مسجل، لمدة 3 دقائق، مع الالتزام بالقراءة وفق قواعد التلاوة الصحيحة، ويمكن الاشتراك بأية قراءة من القراءات السبع المعتمدة، ويشترط التفرد في الأداء، وعدم التقليد، ويرسل الفيديو المسجل على إيميل [email protected]

وأشار الدكتور الخشت، إلى أن أخر موعد لتلقي المشاركات 20 رمضان، ويمنح الفائز الأول 10 آلاف جنيه والثاني 5 آلاف جنيه والثالث 3 آلاف جنيه، علي أن يتم تشكيل لجنة من كبار القراء والأساتذة المتخصصين لتقييم الفيديوهات المرسلة من المتسابقين.

يذكر أن مسابقة جامعة القاهرة تحاول إعداد جيل يكمل بروح جديدة الخط الذي بدأ بالشيخ محمد رفعت مرورًا بالشيوخ: الحصري، والمنشاوي، وعبد الباسط، ومصطفى اسماعيل ،والبنا، حتى الشيخ محمود الخشت قارئ مسجد السيدة نفيسة ورفاقه من القراء المتميزين.

ووجه الدكتور الخشت الشكر إلى أرواح الشيوخ رحمهم الله تعالى، الشيخ عامر عثمان شيخ عموم المقاريء المصرية الأسبق والأستاذ الحبيب الذي علم أجيالاً فنون التجويد، والشيخ محمود خليل الحصري، والشيخ عبد الأحد، والشيخ ابراهيم من وزارة الاوقاف، والشيخ فاخر ، قائلًا:” لكم جميعًا مني محبة لا تغيب”.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: