تعليم

جامعةالقاهرة تصدر دليلًا للمنشآت الصحية للوقاية من “فيروس كورونا” ومكافحة العدوى

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

د. الخشت : الجامعة حريصة على القيام بدورها في المشاركة المجتمعية للحد من المخاطر والتحديات التي نواجهها
رئيس الجامعة : نسعى لتقديم محتويات متعددة ومعلومات توعوية لزيادة الثراء المعرفي بالفيروس والوقاية منه

أصدرت جامعة القاهرة، دليل كورونا للمنشآت الصحية، الذي يتضمن التوصيات الخاصة بالوقاية من العدوى ومكافحتها للعاملين في الرعاية الصحية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، وذلك في إطار خطة الجامعة لمواجهة فيروس كورونا ومكافحة انتشار العدوى، ورفع درجة الوعي لدى الأطقم الطبية داخل المستشفيات الجامعية.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة تحرص على القيام بدورها في المشاركة المجتمعية على كافة المستويات للحد من المخاطر والتحديات التي نواجهها، وذلك من خلال تمكين المجتمع لفهم الإجراءات الوقائية وتعزيز تبني السلوكيات الصحية الإيجابية التي تحد من تفشي المرض والعدوى، وتوفير المحتوى الذي يسهم في زيادة المعرفة والإثراء العلمي عن فيروس كورونا المستجد، ويعزز الالتزام بالسلوكيات المتعلقة بالوقاية والاحتواء لمرض كوفيد 19 مما يمكن المجتمع من زيادة التحكم في انتشار العدوى.

وأكد الدكتور الخشت، على سعى جامعة القاهرة لتقديم محتويات متعددة تقدم رسائل ومعلومات توعويه مبنية على أسس علمية، تسهم في زيادة المعرفة والثراء العلمي عن فيروس كورونا المستجد، وتعزز الالتزام بالسلوكيات المتعلقة بالوقاية، واتباع الإجراءات الاحترازية المتبعة عالميًا، وبالتالي تحسين وتعزيز الصحة، مشيرًا إلى قيام الجامعة بتبني عدة إجراءات واحتياطات لضمان عدم انتشار المرض.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن دليل كورونا للمنشآت الصحية، يتضمن الممارسات الموصى بها للوقاية من العدوى ومكافحتها (IPC) أثناء جائحة كورونا وعند رعاية مريض مصاب بعدوى سارس، كجزء من تقديم الرعاية الصحية الروتينية لجميع المرضى، ومن بينها تطبيق بروتوكولات الصحة عن بعد، والفرز للمرضى عند أول نقطة دخول، ومسح وفرز كل شخص يدخل إلى منشأة الرعاية الصحية من أجل أعراض COVID-19، وعزل المرضى في غرفة الفحص مع إغلاق الباب، والتدريب على معدات الحماية الشخصية، وحماية العين، وجمع عينات الجهاز التنفسي التشخيصي، وإدارة وصول الزوار والحركة داخل المرفق الصحي، ومكافحة العدوى البيئية.

وأضاف الدكتور محمد الخشت، أن الدليل يوضح كيفية حفاظ المهنيين الصحيين على أمان أسرهم من فيروس كورونا بعد رعاية المرضي المصابين من خلال عدة إجراءات، منها الاهتمام بالضوابط الإدارية والهندسية للحد من المخاطر وتقليل الاتصال بالمريض إلى الحد الأدنى واستخدام أدوات الحماية الشخصية.

وقالت الدكتورة هالة صلاح عميد كلية الطب، إن دليل كورونا للمنشآت الصحية يقدم إجراءات تنفيذ التحكم في المصدر لجميع المتواجدين في منشأة الرعاية الصحية، ومنها نشر التنبيهات المرئية مثل اللافتات والملصقات عند مداخل المنشأة لتقديم تعليمات طبية وقائية، وتشجيع التباعد الجسدي من خلال عدة إجراءات مثل جدولة المواعيد للحد من عدد المرضى في غرف الانتظار، والاستخدام الرشيد لمعدات الحماية الشخصية.

وقالت الدكتورة أمل السيد مدير مكافحة العدوى بقصر العيني، إن الدليل يقدم الإرشادات والقواعد المنظمة لأماكن العزل سواء بالمستشفيات أو العزل المنزلي للحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، ومنها مواصفات المكان المخصص للعزل، واحتياطات التحدث مع الآخرين، وكيفية قياس درجة الحرارة، وعلامات تطور الأعراض المرضية، كما يقدم نصائح للأطقم الطبية ومقدمي الرعاية الصحية لحماية أنفسهم خلال مواجهة كورونا، ومنها التعامل بكل حرص وجدية مع مصادر العدوى، واتباع ممارسات النظافة التنفسية داخل مرافق الرعاية الصحية.

جدير بالذكر أن جامعة القاهرة أصدرت العديد من الأدلة الاسترشادية والتوعوية، ومن بينها دليل التوعية بفيروس كورونا المستجد، والدليل الاسترشادي لقواعد العزل المنزلي لمصابي كورونا المستجد من منسوبي جامعة القاهرة، وذلك في إطار حرص الجامعة على الحفاظ على الصحة العامة، ورفع درجة الوعي والتعريف بالإجراءات الوقائية لمكافحة عدوى الفيروسات لتجاوز المرحلة الطارئة التي يمر بها العالم أجمع. كما وضعت خطة مبكرة في يناير ٢٠٢٠ لمواجهة لفيروس كورونا المستجد وقبل تحوله الى جائحة عالمية.لا يتوفر وصف.لا يتوفر وصف.

 

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: