ثقافة وفن

باشا مصر الفنان “أمير كرارة” المفاجآت وتطور الأحداث يثيرا إعجاب المتابعين بـ«كلبش 2»

بوابة اليوم الأول

يبدو أن العميد “صلاح الطوخي” (محمود البزاوي) سينال انتقادات كثيرة في الفترة المقبلة بعد ما تعرض له “سليم الأنصاري” (أمير كرارة) في حلقة اليوم من مسلسل “كلبش 2”.

نشر أمير كرارة صورة له عبر حسابه الرسمي على موقع Twitter لشخصيته في المسلسل بعدما تعرض لإطلاق النار، وسقط على الأرض وهو ملطخا بالدماء ولا يعرف المشاهدون مصيره حتى الآن.

وعلق أمير على الصورة كاتبا: “ينفع اضرب بالنار في عهدك يا سيادة العميد؟” وأشار إلى الممثل محمود البزاوي الذي يجسد دور العميد “صلاح الطوخي”.

وقد أثارت الحلقة الثامنة ، من المسلسل الرمضاني “كلبش 2″، عاطفة المتابعين للعمل، بعد تطور أحداث المسلسل، وإصابة الفنان أمير كرارة الذي يجسد دور “سليم الأنصاري”، وهروب الإرهابين والمجرمين من قبضة يديه أثناء ترحيلهم إلى المحكمة، وكذلك مقتل زملاؤه من أفراد الشرطة، واكتشاف خيانة مأمور السجن.

وعبر مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي، عن إعجابهم بتطور الأحداث والاعتماد على عنصر المفاجأة، من خلال مشاركة منشورات تعلق عن هذا الإعجاب، فضلًا عن تأثر بعض المتابعين والتعبير عن ذلك من خلال التعليق بعبارات متعاطفة مع أبطال المسلسل.

كلبش 2” يشارك في بطولته مجموعة كبيرة من الفنانين منهم روجينا، محمود البزاوي، هالة فاخر، أحمد صلاح حسني، عبد الرحمن أبو زهرة، أحمد حلاوة، محمد محمود عبد العزيز، ضياء عبد الخالق، سليمان عيد، أشرف زكي، محمد علي رزق، عمرو وهبة، ميران عبد الوارث، عمر الشناوي، مصطفى درويش، وأحمد جمال سعيد، تأليف باهر دويدار، إخراج بيتر ميمي، إنتاج سينرجى للمنتج تامر مرسي، ويذاع على قناة الحياة.

8 عوامل بارزة جعلت المسلسل فى صدارة السباق الرمضانى، وهى كالتالى:
1 – حقق الجزء الأول نجاحا كبيرا منذ عرض أولى حلقاته العام الماضى، خصوصا بعدما اتهام سليم الأنصارى فى مقتل شاب داخل القسم الذى يعمل به.

2 – أصبح “سليم الأنصارى” بطلا شعبيا على الأرض، وتفاعل معه الجمهور، فضلاً عن تعاطف كل بيت مصرى مع قضية الأنصارى، والشعبية الكبيرة التى يتمتع بها النجم أمير كرارة، وأصبح واحدا من نجوم الصفوف الأولى فى الدراما التليفزيونية.

3 – بساطة الأداء التمثيلى لأبطال المسلسل، والابتعاد عن “الفزلكة”، وتوصيل الرسالة الدرامية بحرفية كبيرة، خصوصا أن العمل يضم عددًا من النجوم الشباب، فضلاً عن تكنيك الصورة والتى تم خلالها استخدام أحدث معدات التصوير .

4 – الجزء الثانى يضم عددا كبيرا من ضيوف الشرف ما جعل هناك “ثقل تمثيلى” لكثرة النجوم المشاركين ومنهم الفنان عبد الرحمن أبو زهرة وأشرف زكى وروجينا وماجد المصرى ونجلاء بدر وأحمد حلاوة وأحمد جمال سعيد وآخرون.

5 – السيناريو والحبكة الدرامية التى صاغها المؤلف باهر دويدار، على مستوى الجزأين الأول والثانى، الجزء الأول اعتمد دويدار على حياة سليم الأنصارى وقضية هروبه ومحاولة تبرئة نفسه من القضايا التى نسبت إليه، بينما الجزء الثانى وضحت معالمه الأولى بخوض دويدار فى حياة ضباط الشرطة والمآسى التى يتعرضون لها مقابل حماية الشعب والأرض، فضلا عن قضايا الإرهاب التى تعرضت لها مصر والشهداء التى راحت جراء عمليات إرهابية دنيئة.

6 – الحلقة الأولى ومحتواها التى رصدت المخاطر والضغوط التى تتعرض لها عائلات ضباط الشرطة وذويهم، إضافة إلى الموت الذى يلاحق ضباط الشرطة فى أى وقت، علمًا بأن ضباط الشرطة من أهلنا وأصدقائنا وأخواتنا.

7 – “الثقة” الذى أعدها المسلسل بين وزارة الداخلية والشعب، بعد انعدام الثقة بينهما خلال السنوات الماضية، خاصة ما بعد ثورة 25 يناير، إضافة إلى شكل التعامل المهذب بين الشرطة وأخواتهم من الشعب.

8 – التكلفة الإنتاجية الضخمة التى رصدتها الشركة المنتجة للعمل، من معدات تصوير ولوكيشنات وديكورات وصورة مميزة ومختلفة، فضلاً عن تصوير مشاهد الأكشن التى نفذت على أعلى مستوى، وكان واضحًا منذ الحلقة الأولى.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *