اخبار عالمية

المستشارة الألمانية “ميركل” تدعو مواطنيها إلى “الحذر والالتزام” مع بدء رفع تدابير العزل

بوابة اليوم الأول

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ، أن على ألمانيا توخي الحذر والانضباط في حربها على فيروس كورونا لتفادي حدوث انتكاسة في الأسابيع المقبلة.

وقالت ميركل للصحفيين، إن ألمانيا سترى خلال أسبوعين فقط ما إذا كان تخفيف القيود الجزئي على الحياة العامة سيدفع معدل الإصابات للزيادة. وأضافت “علينا توخي الحذر والالتزام”.

وأعيد فتح بعض المحلات التجارية في معظم أنحاء ألمانيا، حيث يتخذ أكبر اقتصاد في أوروبا أول خطوة تجريبية نحو إعادة الحياة العامة بعد إغلاق لمدة أربعة أسابيع لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

وسُمح بإعادة فتح المتاجر التي تبلغ مساحتها 800 متر مربع (8600 قدم مربعة)، إلى جانب صالات عرض السيارات ومحلات الدراجات ومحلات بيع الكتب بصرف النظر عن مساحتها، بموجب اتفاق تم التوصل إليه الأسبوع الماضي بين الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات.

وقال كبير موظفي المستشارة ميركل، هيلج براون، لتلفزيون “إن تي في” ،إن المتاجر الكبيرة “تجذب أعدادًا كبيرة من الناس إلى وسط المدينة، ولديها عدد كبير من العملاء وهذا غير ممكن في الخطوة الأولى”.

وحكومات الولايات مسؤولة عن فرض إجراءات الإغلاق وتخفيفها، وهناك اختلافات إقليمية. ومن المتوقع أن تعيد برلين وبراندنبورغ المجاورة فتح متاجر صغيرة في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وتنتظر ولاية تورينغيا الشرقية حتى الاسبوع المقبل. وكذلك بافاريا على الرغم من أنها تسمح بإعادة فتح متاجر المستلزمات المنزلية ومتاجر الحدائق الاثنين.

وولاية ساكسونيا الشرقية هي الولاية الوحيدة حتى الآن التي تطلب أن يرتدي الناس أقنعة الوجه في المتاجر ووسائل النقل العام.

وتبدأ بعض الولايات أيضًا في امتحانات نهاية العام للمدرسة الثانوية على الرغم من أنه من غير المتوقع أن تبدأ المدارس في إعادة فتح أبوابها على نطاق أوسع لمدة أسبوعين آخرين.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: