تحقيقات

المحكمة تلزم مواطن بالإسكندرية بسداد مليون جنيه لزوجته كتعويض لها بعد أن أخفى إصابته بالإيدز ونقل العدوى لزوجته

بوابة اليوم الأول

قضت محكمة مصرية بإلزام مواطن مصري بسداد مليون جنيه لزوجته كتعويض لها بعد أن تسبب في إصابتها بالإيدز.

وألزمت المحكمة الزوج بسداد التعويض بعد أن أخفى على زوجته قبل زواجهما إصابته بالإيدز، ما تسبب في نقله إليها.

مفاجأة الأخيرة
وتبين من التحقيقات أن الزوجة وبعد حملها، بدأت في متابعة حالتها عند طبيب متخصص، وفاجأها الطبيب بسؤال غريب طالبا معرفة ما إذا كان هناك أحد من أفراد الأسرة أو العائلة مصابا بالإيدز من عدمه؟ وبعدها لاحقها بالخبر الصادم وهو أن التحاليل تؤكد إصابتها بفيروس الإيدز.

وكشفت الزوجة أنها ترددت على عدة معامل أخرى فأكدت نفس النتيجة، ولذلك قررت مراقبة زوجها، حيث اكتشفت أنه يتناول ويتعاطى أدوية خاصة لعلاج الإيدز، مضيفة أنها عندما صارحته أخبرها أنه كان يتعالج من المرض قبل زواجه منها، وأنه أخفى عليها حتى لا يتعرض للرفض.

مفاجأة أخرى
وكشف محامي الزوجة مفاجأة أخرى، وهي أن الزوجة استسلمت لقدرها وقررت العلاج معه، ولكن الزوج صدمها مرة أخرى برفضه سداد مبلغ 760 جنيهاً شهرياً كنفقات لعلاجها من المرض، ما اضطر الزوجة لرفع دعوى قضائية لتطالب بالتعويض عن الإصابة وتحمل الزوج نفقات علاجها.

وقدم محامي الزوجة شهادة من مديرية الصحة بالإسكندرية تفيد أن الزوج مصاب بالفعل بفيروس الإيدز قبل الزواج، وبناء عليه قررت المحكمة إلزامه بسداد مليون جنيه كتعويض للزوجة مع إلزامه بالتكفل بنفقات علاجها شهرياً.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: