المرأة والطفل

اللون الأحمر يسيطر عن “بشرة جميلة” عشية يوم الحبّ

بوابة اليوم الأول

جميع النساء المغرمات يتمنون ليلة متميزة جداً في حياتنا ، وكذلك في يوم الحبّ، يسيطر اللون الأحمر على هذا اليوم. بإمكانكِ دائماً تنسيق فستانكِ مع لون الحذاء وأيضاً مع لون الحمرة، ولا بد من أنك تفكرين منذ هذه اللحظة بالعلاجات المثالية التي تمنحكِ بشرة رائعة تجذب حبيبكِ من جديد إليك.

لن نخبركِ اليوم عن النصائح التي ستمنحكِ بشرة جميلة في هذا اليوم الجميل بل على العكس، سنحذّركِ من أمور قد لا تمنحكِ الإطلالة المرجوّة.

تغيّر مفاجئ في روتينكِ اليومي للعناية بالبشرة
نحن نمضي أشهر طويلة في تجربة مستحضرات محدّدة لاكتشاف مدى مناسبتها بشرتنا وإن كانت ستعالج المشاكل التي نعاني منها. كما أنّ بشرتنا باتت معتادة على مكوّنات معيّنة موجودة في مستحضراتنا اليوميّة. تجربة أمور جديدة وكريمات حديثة أمر جيّد وصحيّ ولكن لا يجب إجراء ذلك قبل أي مناسبة في حياتكِ. فتجربة كريمات جديدة أو أي تغير مفاجىء في الروتين اليومي المعتاد قد يكون له آثار سلبية. المستحضر الجديد قد لا يناسب بشرتكِ، وبالتالي تصبح حسّاسة ومتهيّجة وهو أمر لا ترغبين فيه حتماً قبل سهرتكِ في يوم الحبّ.

الاستخفاف بالتنظيف العميق والترطيب
جميعنا نعلم أنّ البشرة الصحيّة والنضرة تبدأ بخطوتين مهمتين هما التنظيف العميق والترطيب الكافي. صدّقي أنّ الاستخفاف في هاتين الخطوتين على مدى أسبوعين كافٍ في أن تكون بشرتكِ متعبة، جافة وغير مشرقة في الفالنتاين. البشرة التي ينقصها الترطيب تتشقّق وأي مكياج لا يمكن إخفاء ذلك. كما أنّ البشرة غير المنظّفة بعمق عرضة للكثير من البثور بسبب تراكم الأوساخ في المسام. لذلك، احرصي على تنظيف بشرتكِ جيداً في الصباح وفي المساء وتطبيق كريمات الترطيب الخاصة بكِ والسيروم.

المبالغة في التقشير
التقشير هو أمر رائع لبشرتكِ ولكنّه سيف ذو حدّين. سواء كنت تفضّلين التقشيرات الكيميائية أم الطبيعية، اعلمي أنّ المبالغة في هذا الإجراء لن يكون طريقكِ لبشرة متجدّدة ومنتعشة عشية الفالنتاين. فالتقشير يزيل طبقة الجلد الميتة ولكن لا يُنصح به أكثر من مرّة في أسبوعين وإلّا ستُجرّدين بشرتكِ من الزيوت اللازمة لبشرتكِ وهذا ما سيجعلها حسّاسة جداً.

لا تخاطري بأي شيء جديد
الحصول على شكل حاجبين جديدين، سواء عن طريق التشذيب أو عن طريق التاتو هو أمر غير مرحّب به الآن. إن كان ذلك عن طريق التشذيب، قد لا تكون النتيجة مرضية بالنسبة إليكِ ولا يوجد أمامكِ الوقت الكافي لإعادة نموّها. أمّا إن أردتِ أن يكون ذلك عبر تاتو الحواجب، فهذا أمر أخطر، إذ لا يمكنكِ تحديد الوقت الذي تحتاجين إليه حتى يعود شكل حاجبيكِ إلى طبيعته؛ قد تعانين من الانتفاخ والتوّرم حول منطقة العين وقد تعانين أيضاً من الحساسية. لذلك، من الأفضل تأجيل هذا الإجراء.

ابتعدي عن البوتوكس والفيلرز
إن أردتِ الحصول على البوتوكس، هذا الوقت ليس الوقت المثالي لذلك. صحيح أنكِ تريدين التخلّص من أي خطوط دقيقة أو تجاعيد قبل موعدكِ الغرامي المنشود أو تريدين أن تبدو شفتاكِ أكثر امتلاءً، ولكن أنتِ لا تعلمين أي ردود فعل قد تحدث جرّاء البوتوكس والفيلرز، ولا تعلمين أيضاً متى سيزول الورم أو أيّ كدمات.5 أمور ابتعدي عنها لبشرة جميلة عشية يوم الحبّ5 أمور ابتعدي عنها لبشرة جميلة عشية يوم الحبّ5 أمور ابتعدي عنها لبشرة جميلة عشية يوم الحبّ5 أمور ابتعدي عنها لبشرة جميلة عشية يوم الحبّ5 أمور ابتعدي عنها لبشرة جميلة عشية يوم الحبّ

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: