حوادث

القصة الحقيقية بمقتل الفنان “أنور إسماعيل” ولغز حفظ القضية “ضد مجهول”

هل قتل .. إدمان أم اغتيال؟

بوابة اليوم الأول

فى عالم الجريمة لا توجد جريمة كاملة، نظرية ثابتة لا تتغير بمرور الزمان، ولكن لكل قاعدة شواذ ، فهناك جرائم قتل خرقت تلك النظرية وقيدت ضد مجهول، ومرت سنوات على ارتكابها، ولم يستدل على الجاني، سواء كان أبطالها سياسيين وفنانين وشخصيات عامة أو مواطنين عاديين، ولكن ظلت تفاصيلها لغزًا حير رجال الشرطة، ودفعتهم في أغلب الحالات إلى حفظ القضية تحت مسمى “ضد مجهول”، وفى الحلقة التاسعة من ضد مجهول نستعرض تفاصيل مقتل الفنان أنور إسماعيل.

الزمان ..أبريل 1989
المكان: السيدة زينب
الواقعة .. مقتل الفنان أنور إسماعيل

ولد الفنان “أنور إسماعيل” فى محافظة الشرقية عام 1929، وحصل على بكالوريوس المعهد العالى للتمثيل عام 1959، وبدأ حياته العملية مدرسًا مسرحيًا بوزارة التربية والتعليم، ثم انتقل بعد ذلك إلى العمل بالمسرح القومى.

بدأ الفنان “أنور إسماعيل” حياته الفنية بالعديد من الأدوار الصغيرة، إلى أن ألتقى بالفنانة “نادية الجندى”، التى عرض عليه المشاركة بفيلم “المدبح” لينطلق من بعدها ليشارك الزعيم عادل إمام بفيلم ” النمر والانثى” والعديد من الأدوار السينمائية والمسرحية والتلفزيونية.

فى 23 أبريل 1989 عثر على جثة “أنور إسماعيل” داخل شقة مفروشة فى حى السيدة زينب بالقاهرة فى ظروف غامضة.

اختلفت الروايات حول طبيعة الوفاة من بينها أن الوفاة كانت جرعة زائدة من مخدر “الهيروين”، وأخرى أن الوفاة جاءت بعد قضاء ليلة ساخنة مع إحدى الفتيات”..

قوات الأمن ورجال النيابة العامة تسلموا تقرير الطب الشرعى بوجود تعفن بالجثة، لوفاتها قبل بضعة أيام من العثور عليها.

التقرير أوضح وجود نسبة من من مخدر “الهيروين” بالجسم، إلا أن بعض المقربين من الفنان رفضوا تلك الرواية وأصروا على وجود شبهة جنائية بالواقعة.

31 عام مرت على وفاة الفنان أنور إسماعيل دون الكشف عن التفاصيل الحقيقة للحادث، ليبقى لغز القضية في طى لكتمان حتى وقتنا هذا، لتقيد قضية جديدة ضد مجهول.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: