أخبار محلية

الشيخ “محمد بن زايد” والرئيس “السيسي” يبحثان هاتفياً جهود دولة الإمارات ومصر وإجراءاتهما احتواء “فيروس كورونا”

بوابة اليوم الأول

بحث الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد والجهود المبذولة لوقف انتشاره واحتواء تداعياته.

واستعرض الشيخ محمد بن زايد خلال اتصال هاتفي مع الرئيس السيسي جهود دولة الإمارات ومصر وإجراءاتهما في التعامل مع فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وآليات تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين مؤسسات البلدين المعنية في هذا المجال والاستفادة من تجارب الطرفين في مواجهة هذا التحدي.

كما بحثا العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين ومختلف جوانب التعاون والتنسيق المشترك بينهما وسبل دعمه على المستويات كافة، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وأكد ولي عهد أبوظبي “خلال الاتصال تضامن دولة الإمارات ودعمها لمصر الشقيقة وشعبها في مواجهة الفيروس. داعيا الله تعالى أن يحفظ شعبي البلدين وشعوب العالم من كل مكروه”.

ونشر ولى عهد أبو ظبي تغريدة به عبر تويتر قائلاً: “بحثت مع أخي عبدالفتاح السيسي رئيس مصر الشقيقة.. العلاقات الأخوية الراسخة وسبل تعزيزها وأهم القضايا والتطورات الحالية وبشكل خاص الجهود المشتركة في مكافحة انتشار فيروس ” كورونا ” وآليات التعاون والتنسيق الثنائي لوقف انتشاره واحتواء تداعياته.. حفظ الله مصر وشعبها من كل مكروه”.

من جانبه، ثمن الرئيس المصري مواقف دولة الإمارات الأخوية الأصيلة ومبادراتها الإنسانية في التعاون والتضامن مع الدول الشقيقة والصديقة كافة وشعوبها التي تحتاج إلى دعم ومساندة خاصة خلال هذه الظروف الاستثنائية والتحدي العالمي الصعب الذي يواجهه العالم في السيطرة على الفيروس ووقف انتشاره.

ونشر الرئيس السيسي تغريدة به عبر تويتر قائلاً: …تشرفت مساء اليوم بالحديث مع اخي وصديقي العزيز سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد ابوظبي ٠٠٠ وكعادتنا دائما تبادلنا وجهات النظر بشأن تطورات الأحداث في منطقتنا والعالم وكذلك جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا وسبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين الأجهزة الطبية في البلدين … ١/٢

وشدد الجانبان على أهمية تضافر الجهود وتعاون جميع الدول والمؤسسات الدولية بجانب دور المجتمعات لمواجهة فيروس كورونا وضمان صحة وسلامة الإنسانية، مؤكدين أن الوباء أصبح يشكل تحديا خطيرا يهدد العالم بأسره على المستويات الإنسانية والصحية والاقتصادية مما يستدعي استجابة سريعة لتوحيد الجهود الدولية وتنسيقها لمواجهة هذه الأزمة وتجاوزها بأقل الخسائر في الأرواح.

وعلى سياق آخر، افتتح الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ” مركز الفحص من المركبة”، ” الذي أقامته” صحة ” للأفراد للكشف عن فيروس ” كورونا” ضمن التدابير والإجراءات الوقائية.

وقال بن زايد فى تغريدة عبر حسابه الرسمى بتويتر :افتتحت اليوم ” مركز الفحص من المركبة ” الذي أقامته” صحة ” للأفراد للكشف عن فيروس ” كورونا” ضمن التدابير والإجراءات الوقائية المتواصلة التي نسعى إلى تعزيزها وتطويرها للحد من انتشار الفيروس.. الفرق الطبية في الميدان بمثابة درع الوطن الذي يحمي صحة المجتمع وسلامته”.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: