أخبار محلية

الشعور بالهزيمة .. الإعلام الصهيوني: حماس كسرتنا

شبكة اليوم الأول

   فجأة، تحوَّل الخطاب الإعلامي الصهيوني من عنجهيته المعهودة، وغروره بجيش أثبتت الحرب في غزة مدى هشاشته، إلى فأر مذعور، يعض أصابع الندم على ثقته في جنود يصرخون كمدًا من فرط ما كبدتهم المقاومة من خسائر، ولقنتهم دروسًا في الشجاعة والإقدام.

  المحلل الإسرائيلي الكبير"بن كسبيت" كان من بين هؤلاء الذين بالغوا في قدرات جيش الاحتلال وقدرته على حسم الحرب وتحقيق الأهداف الإسرائيلية خلال أيام معهودة، بيد أنه عاد ليؤكد أنه والكثير من المحللين قد جانبهم الصواب وأخطأوا في تقدير قدرات حركة المقاومة الإسلامية حماس.

  يقول "بن كسبيت" تعليقًا على عملية اقتحام المقاومة لموقع "نحال عوز" العسكري الاثنين الماضي وقتل 10 جنود صهاينة: "مقاتلو حماس مدربون، مصممون، لا يعرفون الخوف"، مضيفا في مقال بموقع "thepost": "يبدو لي أننا قدرنا حماس تقديرًا خاطئًا. هؤلاء الناس مخلصون: مستعدون للموت، بل يريدون الموت، يقاتلون حتى الموت. وهذا ليس بالأمر البسيط".

  ويتابع المحلل العسكري: "يتساءل البعض لماذا تنفذ حماس عمليات فدائية شجاعة داخل إسرائيل، بينما نحن لا نقوم بعمليات فدائية داخل مناطقها؟ تكمن الإجابة في هذا الفارق: نحن نقدس الحياة. وهم يهتفون للموت".

   من جانبه قال الصحفي "درور زارسكي" موجهًا حديثه للإسرائيليين إنَّ الدرس المستفاد من عملية" الجرف الصامد" هو: ألا تصدقوا المحللين، فكل السيناريوهات لم تتحقق، وكل التحليلات العميقة لمحللينا ونخبتنا تبين عدم صحتها وإليكم عدة نماذج".

   وأضاف في مقال بصحيفة" معاريف": حماس ضعيفة ولا تسعى لمواجهات لا سميا في الوقت الراهن: أخبرنا أفضل المحللين وذوي الخبرة خلال الشهور الأخيرة أنه ليس هناك مصلحة لحماس الآن في خوض جولة عنيفة أمام إسرائيل. وبلا خجل واصل العارفين ببواطن الأمور أيضا خلال المواجهات نفسها، الزعم أن التنظيم الذي يسيطر على غزة يطمح في وقف لإطلاق النار. الحقيقة أبعد من الصورة التي رسموها لنا. فمن يجثو على ركبتيه سعيا لتحقيق الهدنة هي إسرائيل، وفي المقابل تقوم حماس بكل شيء لاستمرار القتال".

   ومضى مفندًا مزاعم المحللين في إسرائيل الذين قالوا إنَّ إنجازات الجيش عظيمة، وخلال يومين أو ثلاثة سيتم الانتهاء من كشف وتدمير الأنفاق وهو ما أكده أيضًا وزير الحرب الإسرائيلي موشيه يعالون: "يتضح للعين الموضوعية أن قائمة إنجازات حماس أطول الآن من قائمة إنجازات إسرائيل. حصار جوي، ملايين الإسرائيليين في الملاجئ، ودولة كاملة يسودها الرعب من وحدة الأنفاق التابعة لحماس والتي تتفجر الأرض عنها. في قائمة إنجازات إسرائيل لم يكتب بعد حتى السطر الأول".

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: