باقلاممقالات كبار الكتاب

السياحة الرياضية .. يرحمكم الله

كتب جمال نور الدين

لما ربنا ينعم علينا بكل هذه النعم من طبيعة فريده وبحار ونهر من الجنة وجبال ورمال وأثار وفنادق وملاعب ، ومع ذلك لم نستطع تسويق أنفسنا جيداً أمام العالم .

فكم نجم عالمي في الفن والرياضة يأتي إلى مصر على مدار العام ، ومع هذا لم نلقى عليه الضوء أو نجيد فن تسويق بضاعتنا مع هذا النجم ، دبى وأبو ظبى استطاعوا أن يضعوا أنفسهم على الخريطة السياحية في العالم ، فهل تعلم أن نسبة دخل دبى فقط من سياحة المؤتمرات ما يقرب من الـ 5 مليار دولار ، هل فكرنا في تسويق تصريحات ايفانتينو رئيس جمهورية الفيفا عندما قال أدعوا العالم لزيارة مصر إنها بلد رائع ، هل تعلم عزيزي القارء كم تساوى هذه الجملة .؟ هل تعلم مدى تأثيرها على العالم من حولنا .؟ ليس العيب أن نتعلم من الآخرين ولكن العيب أن نستمر بعقول توقفت عند جملة ليس في الإمكان أفضل مما كان .

يا ساده تسويق مصر الجديدة خاصة في الرياضة يحتاج إلى عقول تعرف معنى التسويق الخارجي والاستثمار في البشر والحجر وتمتلك أدواتها التي تستطيع من خلالها أن تظهر صورة مصر بشكلها الجديد ،نحتاج أن نؤكد بالفعل والعمل أمن وأمان مصر للعالم الخارجي .

كل الإمكانيات متاحه وكل الأدوات موجوده ولكن تتطلب إلى تغيير العقول فقط .
الرئيس السيسي فعل مالم يفعله رئيس ، استطاع أن يعبر بسفينة البلاد إلى منطقة الأمان ويجعلها في أقل من خمسة سنوات مصر التي نحلم بها .

هل يفعلها الوزيران الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة الذى يجوب البلاد شرقها وغربها لتحسين المنشآت وتطوير البنيه التحتية وإقامة البطولات الدولية والعالمية والتي أبهرت العالم في التنظيم وحسن الاستقبال ولديه إدارة أصبحت تنظم فعاليات عالمية ينقصها فقط التسويق الإعلامي الداخلي والخارجي وأنا اثق في الصديق أحمد عبد الخالق مدير الإدارة وهو إعلامي في الأساس ولكن هذا الجانب يحتاج إلى منظومه إعلامية مختلفة بفكر يتطلع إلى ما يحتاجه العالم الخارجي ، ومعه الدكتور خالد العنانى وزير الأثار والسياحة الذى أعتبره صاحب بصمه في قطاع الآثار وكلى ثقه في عمل التوازن الذى ننشده في تطوير قطاع السياحة وإظهار صورة مصر الحقيقية للعالم واستغلال نجوم الفن والرياضة العالميين في الترويج لمصر وممتلكاتها الطبيعية والأثرية

لماذا لا يعقدان لقاءات إعلامية مع الإعلام الخارجي كل فترة .
هل من الممكن أن يتم التعاون مع المركز الصحفي الخاص بهيئة الاستعلامات والذى يتولى إدارته الصديق محمد إمام ويوفر احتياجاته الدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة والذى يستقبل كل يوم العشرات من المراسلين الأجانب ، لتعريفهم بكل ما هو جديد .
أتمنى ….!

بواسطة جمال نور الدين .. نشر في كاس نيوز

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: