اخبار عربية

السلطات الجزائرية تعلن تخفيف الإغلاق.. وتحدد المحلات والأنشطة للحد من تفشي فيروس “كورونا”

بوابة اليوم الأول

أعلنت السلطات الجزائرية، تخفيف إجراءات الإغلاق التي فرضت سابقا للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وإن الجزائر رخصت بتوسيع قطاعات النشاط وفتح المحلات التجارية بغرض الحد من الآثار الاقتصادية وللاجتماعية للأزمة الصحية الحالية.

ويتعلق الأمر بممارسة الأنشطة التجارية التالية: سيارات الأجرة الحضرية؛ قاعات الحلاقة؛ المرطبات والحلويات؛ الـملابس والأحذية؛ تجارة الأجهزة الكهرومنزلية؛ تجارة أدوات وأواني الـمطبخ؛ تجارة الأقمشة والخياطة والـمنسوجات؛ تجارة الـمجوهرات والساعات؛ تجارة مستحضرات التجميل والعطور؛ تجارة الأثاث والأثاث الـمكتبي؛ الـمكتبات وبيع اللوازم الـمدرسية؛ تجارة الجملة والتجزئة لمواد البناء والأشغال العمومية.

وكانت الحكومة الجزائرية قررت تخفيف إجراءات الحجر الصحي اعتبارا من الجمعة الأول من شهر رمضان، إذ تقرر تقصير مدة حظر التجول الليلي ورفع حالة العزل التام عن ولاية البليدة جنوبي العاصمة.

وقال مكتب رئيس الوزراء عبد العزيز جراد، الخميس، إنه “تقرر تخفيف العزل التام في البليدة ليصبح الحظر ساريا من الثانية ظهرا حتى السابعة مساء، في حين سيخفف الحظر الساري من الثالثة عصرا إلى السابعة صباحا في 9 ولايات، منها الجزائر العاصمة، بحيث يقتصر على الفترة من الخامسة إلى السابعة صباحا.

ولم يطرأ تغير على إجراءات العزل في بقية الولايات، حيث يسري حظر التجول من السابعة مساء إلى السابعة صباحا منذ أسابيع.

وسجلت الجزائر إلى حدود اليوم 3562 إصابة مؤكدة بفيروس “كوفيد-19″، إلى جانب 419 حالة وفاة.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: