عاجل

الرئيس الصينيي “شي جين بينغ” يعترف يقر بـ”ثغرات” في أزمة فيروس “كورونا” مازالت خطيرة ومعقدة

بوابة اليوم الأول

قال الرئيس الصينيي، شي جين بينغ، إن أزمة فيروس كورونا المستجد في البلاد ما تزال “خطيرة ومعقدة”، مقرا بوجود ثغرات في مواجهتها.

ونقلت وسائل إعلامية محلية عن الرئيس الصيني قوله إن فيروس كورونا يعتبر “أخطر حالة طوارئ صحية في الصين منذ عام 1949.. هو أزمة ومحنة كبيرة بالنسبة إلينا”.

وأضاف “جهود السيطرة على كورونا وصلت إلى مرحلة حاسمة”، مقرا بوجود “ثغرات” في حملة مكافحته.

أكد الرئيس الصينى، شي جين بينج، أن أزمة فيروس كورونا فى الصين ما زالت خطيرة ومعقدة، جاء تلك التصريحات بحسب ما نقلته شبكة سكاى نيوز الإخبارية اليوم الاحد، فى غضون ذلك كشف موقع” CNN ” الإخبارى عن وفاة طبيب آخر فى مدينة ووهان الصينية، بعد إصابته بفيروس كورونا، وفقًا لتقرير WeChat الرسمى لمستشفى ووهان، حيث عملت الطبيبة فى قسم أمراض الجهاز الهضمي.

تم إدخال شيا سيسى، 29 عامًا، إلى المستشفى فى 19 يناير، ثم نُقلت إلى مستشفى تشونجنان بجامعة ووهان مع تدهور حالتها المرضية، فى الساعة 6:30 فى الصباح الباكر من يوم 23 فبراير 2020، توفيت فى مستشفى تشونجنان بجامعة ووهان بعد استنفاد جميع تدابير الإنقاذ.

وقال المستشفى فى بيان “نعرب عن تعازينا العميقة لوفاة الطبيبة شيا سيسى المؤسف لعائلتها.

وكان هناك غضبا وطنيا فى وقت سابق من هذا الشهر عندما توفى الطبيب لى وين ليانغ، الذى حاول أن يدق ناقوس الخطر حول الفيروس فى الأسابيع الأولى من تفشى المرض فقط لتوبيخه من قبل الشرطة.

قال المسؤولون الصينيون، إن أكثر من 3000 من موظفى المستشفى أصيبوا بالفيروس.

على صعيد آخر، قال رئيس كوريا الجنوبية مون جاي- إن فى خطاب عبر التلفزيون، أنه يرفع حالة التأهب الوطنية إلى أعلى مستوى ممكن بعد تصاعد حالات الإصابة بفيروس كورونا فى جميع أنحاء البلاد.

أبلغت كوريا الجنوبية عن 556 حالة إصابة بفيروس كورونا، 309 منها مرتبطة بمجموعة شينتشونجى فى دايجو، و5 حالات وفاة.

وقال مون فى خطاب له “نحن الآن فى لحظة فاصلة مع فيروس كورنا ، وستكون الأيام القليلة القادمة حرجة للغاية، “نحن بحاجة إلى تحديد الأشخاص المصابين فى أسرع وقت ممكن ومنع انتشار الفيروس.

“سترفع الحكومة مستوى التأهب للأزمة فى البلاد إلى أعلى مستوى على النحو الموصى به من قبل خبراء الأمراض المعدية وستقوى نظام الاستجابة الوطنية.

من المتوقع أن تظهر معظم نتائج الاختبارات للأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض فى نهاية الأسبوع.

ولفت إلى أن تأثيرات الفيروس، الذي ظهر في أواخر ديسمبر الماضي، أمر حتمي على الاقتصاد والمجتمع الصيني، مضيفا “لكن سنحاول التقليل منها”.

يأتي حديث شي جين بينغ في وقت ارتفعت فيه حصيلة الوفيات الناتجة عن الفيروس في الصين إلى 2,400، الأحد، بعد تسجيل وفاة 96 شخصا في مقاطعة هوبي، البؤرة التي انتشر منها الفيروس.

كما أعلنت لجنة الصحة في هوبي عن 630 إصابة جديدة مؤكدة، مما يرفع العدد الإجمالي للإصابات داخل الصين إلى قرابة 77 ألف حالة.

وخارج حدود الصين، سجل انتشار للفيروس في 25 بلدا بشكل ينذر بالخطر بعد ظهور نقاط انتشار جديدة في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: