أخبار محلية

الرئيس “السيسي” يعزي عائلة الرئيس الأسبق السيدة “سوزان مبارك” وعلاء وجمال مبارك

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

قدم الرئيس عبدالفتاح السيسي التعزية للسيدة سوزان مبارك، في وفاة زوجها الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، والذي تم تشييع جثمانه اليوم في جنازة عسكرية مهيبة.

وقد صافح الرئيس السيسي السيدة سوزان مبارك، كما صافح علاء وجمال مبارك، نجلا الرئيس الراحل.

ونشر المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية صور تعزية السيسي لأسرة الراحل مبارك، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، كما نشر صوراً لتقدم السيسي الجنازة العسكرية للرئيس المصري الراحل.

وشارك في الجنازة العسكرية لمبارك، شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب، والرئيس المصري السابق، المستشار عدلي منصور، وعدد من كبار المسؤولين المصريين السابقين والحاليين، وجرت مراسم الجنازة العسكرية لمبارك، خارج مسجد المشير طنطاوي بالقاهرة، وكان السيسي في الصف الأول للمشيعين إلى جوار نجلي الرئيس الراحل علاء وجمال مبارك.

وحضر الجنازة العسكرية لمبارك العديد أعضاء من الحكومة الحالية والحكومات المصرية السابقة، وكبار قادة القوات المسلحة المصرية، وتواجدت جموع من المصريين أمام مسجد المشير طنطاوي، وحمل بعضهم صوراً للرئيس الراحل، ولافتات مكتوب عليها “الوداع يا حبيب الملايين”.

وجرت مراسم الجنازة العسكرية لمبارك، في باحة مسجد المشير طنطاوي بشرق القاهرة، وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي في الصف الأول للمشيعين إلى جوار نجلي الرئيس الراحل علاء وجمال مبارك، فيما اصطف خلفهم العديد أعضاء من الحكومة الحالية والحكومات المصرية السابقة، وحضر الجنازة العسكرية لمبارك أيضاً كبار قادة القوات المسلحة المصرية، وتواجد جموع من المصريين أمام مسجد المشير طنطاوي، وحمل بعضهم صوراً للرئيس الراحل، ولافتات مكتوب عليها “الوداع يا حبيب الملايين”.

ونقل جثمان الرئيس الأسبق الراحل محمد حسني مبارك في مروحية عسكرية إلى مسجد المشير طنطاوي، وتم وضع الجثمان في صندوق خشبي ملفوفاً بعلم مصر على عربة تجرها أربعة خيول وفقا للمراسم الرسمية للجنازات العسكرية في مصر.

وانتشرت قوات أمنية كبيرة بينها آليات مدرعة، بالإضافة إلى قوات من الحرس الجمهوري والقوات الجوية وغيرها من أفرع القوات المسلحة المصرية، صباح اليوم، بالقرب من المسجد الذي أقيمت به الجنازة، والمقبرة التي سيدفن فيها مبارك، ووضع صف من المدافع أمام المسجد.

وكانت رئاسة الجمهورية المصرية، أعلنت ، الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة ثلاثة أيام، وقالت في بيان لها: “تنعي رئاسة الجمهورية ببالغ الحزن رئيس الجمهورية الأسبق السيد محمد حسني مبارك، لما قدمه لوطنه كأحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة، حيث تولي قيادة القوات الجوية اثناء الحرب التي أعادت الكرامة والعزة للأمة العربية”.

وتابع البيان: “تتقدم رئاسة الجمهورية بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد الذي وافته المنية صباح الثلاثاء الموافق 25 فبراير 2020”.

ونعت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، أمس، الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، وقال المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، في بيان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “تنعي القيادة العامة للقوات المسلحة ابناً من أبنائها وقائداً من قادة حرب أكتوبر المجيدة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية محمد حسنى مبارك، وتتقدم لأسرته ولضباط القوات المسلحة وجنودها بخالص العزاء وندعو المولى سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته.. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: