عاجل

الرئيس “السيسي” تم التوافق على عدم اتخاذ إجراءات أحادية بشأن ملء ‏”سد النهضة”

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

أكد الرئيس ، عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم الجمعة، أن مصر منفتحة برغبة صادقة في التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن “سد النهضة” على نحو يمكن إثيوبيا من تحقيق التنمية الاقتصادية التي تصبو إليها وزيادة قدراتها على توليد الكهرباء التي تحتاجها، أخذا في الاعتبار مصالح دولتي المصب مصر والسودان وعدم إحداث ضرر لحقوقهما المائية.

وتابع السيسي أنه “ومن ثم يتعين العمل بكل عزيمة مشتركة على التوصل إلى اتفاق بشأن المسائل العالقة وأهمها القواعد الحاكمة لملء وتشغيل السد، وذلك على النحو الذي يؤمن لمصر والسودان مصالحهما المائية ويتيح المجال لإثيوبيا لبدء الملء بعد إبرام الاتفاق”.

جاء ذلك بعد مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة مصغرة تضم الدول الاعضاء في مكتب رؤساء الدول والحكومات في الاتحاد الافريقي عبر مؤتمر فيديو لمناقشة قضية سد النهضة. تراس القمة المصغرة رئيس الاتحاد الافريقي، رئيس جمهورية جنوب افريقيا، فخامة سيريل رامافوسا. كما حضرها اعضاء المكتب، بما في ذلك رئيس كينيا، فخامة اوهورو كينياتا، رئيس مالي، فخامة ابراهيم بوبكر كيشتا، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فخامة الرئيس فيليكس تشيكيدي، بالاضافة الى رئيس الوزراء من السودان يا سيد عبد الله حمدوك ورئيس وزراء اثيوبيا السيد ابي احمد.

اعرب الرئيس السيسي عن امتنانه للرئيس رامافوسا على مبادرته للدعوة الى عقد هذه القمة المهمة لمناقشة قضية سد النهضة بحضور الدول الثلاث المعنية، حيث ان هذه القضية الحيوية تؤثر بشكل مباشر على حياة الملايين من الناس في مصر والسودان والسودان اثيوبيا. اكد الرئيس السيسي على تقدير مصر لحكمة وجهود جنوب افريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، في مواجهة التحديات الاستثنائية التي تواجه القارة الافريقية في هذه المرحلة.

اكد الرئيس السيسي ان مصر مفتوحة بصدق للتوصل الى اتفاق عادل ومتوازن بشان سد النهضة، بما يمكن اثيوبيا من تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة وزيادة قدرتها على توليد الكهرباء التي تحتاجها. هذا الاتفاق ياخذ بعين الاعتبار مصالح البلدين مصر والسودان دون انتهاك لحقوقهما في مياه النيل. وبالتالي، يجب بذل الجهود مع سبق الاصرار والتوصل الى اتفاق بشان القضايا المعلقة، وفي المقام الاول يحكم ملء وتشغيل السد، بطريقة تكفل حقوق مصر والسودان المائية وتسمح لاثيوبيا بالبدء عملية التعبئة بعد ابرام الاتفاق.

اكد الرئيس السيسي ان مصر دائما على استعداد تام للتفاوض للوصول الى الهدف النبيل المتمثل في ضمان مصالح جميع الاطراف بالتوصل الى اتفاق عادل ومتوازن. وعليه فان مصر تؤكد ان نجاح هذه العملية يتطلب تعهد جميع الاطراف واعلانهم الواضح بعدم اتخاذ اي اجراء احادي الجانب بما في ذلك عدم ملء السد دون بلوغ اتفاق والعودة الى طاولة المفاوضات للتوصل الى اتفاق عادل هذا هو المطلوب.

تم الاتفاق في نهاية القمة على تشكيل لجنة حكومية تضم خبراء قانونيين وفنيين من مصر والسودان واثيوبيا بالاضافة الى الدول الافريقية الاعضاء في مكتب الاتحاد الافريقي وممثلين عن الكيانات الدولية مراقبة عملية التفاوض، من اجل وضع اتفاق قانوني ملزم لجميع الاطراف بشان قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، مع الامتناع عن اتخاذ اي اجراء احادي الجانب بما في ذلك ملء السد، قبل التوصل الى اتفاق. سيتم ارسال رسالة بالمحتوى المذكور الى مجلس الامن باعتبارها الهيئة الدولية ذات الاختصاص، وذلك من اجل اخذها بعين الاعتبار عند عقد جلسة لمناقشة قضية سد النهضة يوم الاثنين المقبل.

وقال رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، إن اجتماع الاتحاد الأفريقي بشأن “سد النهضة” كان مثمرا.

وأشار المسؤول الإثيوبي في تغريدات عبر حسابه على موقع “تويتر” إلى أن “المنظومة القارية التي تشمل كل قارة أفريقيا، هي المساحة المناسبة للحوار، حول القضايا ذات الأهمية بالنسبة لأفريقيا كلها”.

وتابع آبي أحمد قائلا “يوفر سد النهضة لجميع أصحاب المصلحة الفرصة لتحقق نمو اقتصادي غير مسبوق، وتنمية متبادلة”.

وأوضح رئيس وزراء إثيوبيا “لقد كانت مناقشات مثمرة حول الحلول الأفريقية بالنسبة لمشكلة سد النهضة مع مكتب جمعية الاتحاد الأفريقي بالإضافة إلى إثيوبيا والسودان ومصر”.

واستطرد بقوله “نحن نقدر تلك المحادثات، ودور رئيس جنوب أفريقيا في قيادة وتسهيل تلك المحادثات رفيعة المستوى ذات الأهمية القارية، كل الشكر له ولكافة المشاركين”.

يشار إلى أن مصر تقدمت بطلب إلى مجلس الأمن الدولي حول سد النهضة الأثيوبي، قبل أيام، تدعوه فيه للتدخل من أجل تأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان التفاوض بحسن نية.

وتقول مصر إنها ترغب في التوصل إلى حل عادل ومتوازن لقضية سد النهضة الإثيوبي، وعدم اتخاذ أية إجراءات أحادية قد يكون من شأنها التأثير على فرص التوصل إلى اتفاق.

وقد استند خطاب مصر إلى مجلس الأمن إلى المادة 35 من ميثاق الأمم المتحدة التي تجيز للدول الأعضاء أن تنبه المجلس إلى أية أزمة من شأنها أن تهدد الأمن والسلم الدوليين.

مشاركة السيد الرئيس مساء اليوم في قمة افريقية مصغرة بشأن سد النهضة شارك السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم في…

Gepostet von ‎المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية-Spokesman of the Egyptian Presidency‎ am Freitag, 26. Juni 2020

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *