أخبار محلية

الرئيس “السيسى” 6 مستشفيات جاهزة للافتتاح.. وجيش مصر يدعو للفخر فى إطار مواجهة “فيروس كورونا”

"الإمداد والتموين" إنشاء 22 مستشفى عزل و100 ألف "ماسك" يوميا

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، يوجد 6 مستشفيات جاهزة للافتتاح تابعة للقوات المسلحة وكل مستشفى بها 200 سرير، فى إطار مواجهة فيروس كورونا.

توجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالشكر للقوات المسلحة نتيجة المجهودات الضخمة التي تقدمها في كافة القطاعات، مضيفا: “أتوجه للقوات المسلحة بالشكر والتقدير والحقيقة اللى انا بشوفه يؤكد دايما ثقة المصريين في قوة جيش مصر ، الذى يؤكد انه يكون شريك مساهم في اى ازمة .. وهذا امر يدعو الى التقدير والفخر”.

وأضاف الرئيس السيسي ، خلال تفقد العناصر والمعدات والأطقم التابعة للقوات المسلحة المخصصة لمعاونة القطاع المدني بالدولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المُستجد، “إحنا بنتكلم على عناصر يكون لها تاثير كبير في مواجهة هذه الازمة وعلشان كده لما بوجهلكم الشكر على جهد وأداء ان احتجاناه هيتم حشده وعاوز أقول للمصريين من خلالاكم: فيه انساق للدولة المصرية يتعامل مع الازمة كل الموارد جاهزة لتقديم الدعم والمساعدة والمشاركة المطلوبة في مواجهة الازمة لكن اطار الاقتصار في القوى..حبينا نقدم ده لانفسنا والشعب المصرى انم الدولة المصرية قوية وقادرة بعزيمة رجالها واستعداداهم لتقديم التضحيات دايما طمانة المصريين”.

وقد استعرض اللواء أركان حرب وليد حسين أبو المجد رئيس هيئة الإمداد والتموين الجهود والخطوات التي تم اتخاذها في إطار الإجراءات الاحترازية لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد ، مشيرا الى اننا اتخذنا العديد من الاجراءات لمساعدة اجهزة الدولة في مواجهة كورونا.

وأوضح – خلال كلمته أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم – انه في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة بتضافر جهود الدولة وبتكليف من القيادة العامة للقوات المسلحة باتخاذ كافة الإجراءات لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد والذي يعتبر تحد من نوع جديد تتعرض له العديد من دول العالم، قامت هيئة إمداد وتموين القوات المسلحة بالتنسيق مع أجهزة القيادة العامة باتخاذ العديد من الاجراءات باستغلال قدراتها وامكانياتها بمعاونة أجهزة الدولة وبما لا يخل بمنظومة التأمين الإداري والطبي للقوات المسلحة وشملت عدة مجالات .

ففي مجال المعاونة في أعمال التطهير والوقاية.. تم تطويع 750 مركبة أنواع من إمكانيات إدارتي الحرب الكيميائية والاطفاء والإنقاذ لتنفيذ أعمال تطهير المنشأت المدينة والأمكان المفتوحة بمساحة حتى 2.5 مليون مربع في اليوم، وتخصيص 100 عربة فنطاس مياه بإجمالي طاقة 3000 طن في الرحلة تعمل على مدار الساعة للإمداد بالمياه المستخدمة في أعمال التطهير.

وتابع: “إنه في ذات الإطار تم تطويع وحدات طرد الدخان العملاقة للعمل كوحدات تطهير مسطحات ومباني بإمكانيات تطهير حتى 80 ألف متر مربع في اليوم، فضلا عن تنفيذ أعمال التطهير للاسطح والأرضيات بالمنشأت المغلقة باستخدام 2000 جهاز تعقيم بيولوجي ومضخات تعقيم محمولة بامكانيات تعقيم حتى 400 ألف متر مربع في اليوم”.

وأشار إلى أنه نتيجة لتضافر جهود مؤسسات وأجهزة القيادة العامة للقوات المسلحة فقد تم التحفظ على احتياطي من مواد التطهير المستخدمة في أعمال تطهير المنشأت والطرق بإجمالي 10 آلاف طن محاليل أنواع بالاضافة إلي رفع الطاقة الإنتاجية لتصل إلي 600 طن في اليوم ، مشيرا إلي أنه تنفيذا لتوجيهات الرئيس جاري تجهيز 80 مركبة لدعم إمكانيات وقدرات منظومة الطهير ومخطط الإنتهاء منها خلال اسبوع .

وأوضح أنه تم تطوير خطوط أنتاج مصنع الماسكات الطبية بالقوات المسلحة ليعمل بمتوسط طاقة انتاجية 100 ألف ماسك في اليوم، مع الاحتفاظ باحتياطي باجمالي 5 ملايين ماسك ومستهدف الاستمرار أعمال الانتاج للوصول إلى 15 مليون ماسك، بالاضافة لتطويع خطوط إنتاج الملبوسات بإدارة المهمات لصالح إنتاج البدل الواقية لتعمل على مدار اليوم بطاقة إنتاجية 1000 بدلة في اليوم للوصول إلي 50 ألف بدلة واقية.

وأضاف اللواء أركان حرب وليد حسين أبوالمجد رئيس هيئة الإمداد والتموين بالقوات المسلحة أنه في مجال الاستعداد للمعاونة الطبية، تم رفع درجة استعداد 45 مستشفى عسكري بإمكانيات 12 ألفا و800 سرير منها 1870 سرير رعاية مركزة مزودة بألف و100 جهاز تنفس صناعي، وتم تخصيص 22 مستشفى عزل بطاقة إجمالية 4000 سرير، منها 300 سرير رعاية مركزة مزودة ب`140 جهاز تنفس صناعي لصالح القطاع المدني دون التأثير على تقديم الخدمة الطبية في التخصصات المختلفة لكافة عناصر القوات المسلحة والجهات المدنية بالمستشفيات العسكرية.

وأوضح أنه لدعم المنظومة الطبية لصالح إدارة الأزمة تم تطويع 4 مستشفيات ميدانية متنقلة بطاقة 502 سرير مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية لتقديم خدمة العلاج والعزل الطبي جاهزة للدفع في كافة الاتجاهات الاستراتيجية طبقا للموقف، كما تم تخصيص 11 جهاز تحليل عينات بالمعامل المركزية والمستشفيات العسكرية والمعامل الميدانية المتنقلة بامكانيات تحليل حتى 2200 عينة في اليوم. وأشار إلى أنه تم تجهيز 1000 عربة إسعاف منها 472 عناية مركزة بإجمالي طاقة إخلاء 4000 حالة في اليوم منها 400 عربة اسعاف لصالح دعم منظومة الإخلاء الطبي للقطاع المدني، فضلا عن تخصيص طائرات ضمن منظومة الإخلاء الطبي بالقوات المسلحة لإخلاء الحالات الحرجة.

وفي مجال المعاونة في توفير السلع الاستراتيجية، قال أبو المجد إنه تم الاحتفاظ بوقود مشترك من صنفي البنزين والسولار بالمستودعات الاستراتيجية العسكرية في الاتجاهات الاستراتيجية المختلفة لتلبية متطلبات الدولة لمدة 10 أيام.

وتابع أنه تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بالعمل على كافة المحاور لصالح إدارة الأزمة، قامت هيئة الإمداد والتموين بتوفير احتياطي من الأصناف الغذائية اللازمة لتعبئة حصص غذائية لتكون جاهزة لتوزيعها على كافة محافظة الجمهورية للمساهمة في تخفيف العبء على المواطنين، وكذا الاحتفاظ باصناف مواد غذائية تكفي لإعاشة مليون فرد لمدة 3 اشهر، كما تم تخصيص 32 خط إنتاج خبز متحرك بالاضافة إلي 9 مجمعات انتاج خبز لدعم قدرات انتاج الخبز بالدولة لإنتاج حتى 620 ألف رغيف في اليوم، مع إمكانية المناورة بالخطوط المتحركة بمختلف محافظات الجمهورية طبقا للموقف. كما تم تخصيص 2000 مقطورة طهي ميدانية لتجهيز وجبات غذائية طازجة بإجمالي نص مليون وجبة في اليوم، كما تم تخصيص طاقة نقل بإجمالي 14 ألف طن على الرحلة بامكانيات 420 عربة نقل ثقيل، بالاضافة إلي 3 قطارات بضائع لنقل السلع الاستراتيجية والمواد الغذائية لمختلف محافظات الجمهورية طبقا للموقف في حينه .

وتوجه أبوالمجد -في ختام كلمته- بالحديث للرئيس السيسي قائلا إن هيئة إمداد وتموين القوات المسلحة وبالتنسيق مع أجهزة القيادة العامة وبفضل من الله عز وجل وعزيمة الرجال، أقوياء وقادرون وفي أعلى درجات الاستعداد والكفاءة القتالية جاهزة لتنفيذ أعمال التأمين الإداري والطبي للقوات المسلحة ومعاونة القطاع المدني على كافة الاتجاهات الاستراتيجية .

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: