تعليم

الدكتور “الخشت” مشاركة 371 متسابقا فى “أفضل تلاوة للقرآن الكريم” بجامعة القاهرة

للطلاب والأساتذة والخريجين من أنحاء العالم

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

** د. الخشت: لجان التحكيم تضم أساتذة متخصصين من الجامعة ومشيخة عموم المقاريء المصرية
** د. الخشت: توزيع 20 جائزة فور إعلان نتائج التحكيم لكل مسارات المسابقة
** رئيس الجامعة: هدفنا استعادة روح المدارس المصرية في تلاوة القرآن دون تقليد والارتقاء بذوق الأداء والاستماع

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، عن مشاركة 371 متسابقا من طلاب وأساتذة الجامعات المصرية والأزهر ، فى مسابقة “أفضل تلاوة للقرآن الكريم” التي أطلقتها الجامعة خلال شهر رمضان، بعد التوسع في الفئات المشاركة فيها؛ حيث فتح باب المشاركة أمام غير المنتسبين لجامعة القاهرة، لتصبح مسابقة عامة ولا تقتصر على طلاب الجامعة فقط.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أنه تم حصر المتقدمين في المسار الأول الخاص بالطلاب وبلغ عددهم 318 طالبا، منهم 188 طالبا من جامعة القاهرة، و 130 من طلاب الجامعات المصرية وبينها جامعة الأزهر، وفي المسار الخاص بالأساتذة والعاملين والكبار فقد تقدم 53 متسابقا منهم 19 من جامعة القاهرة ، و 34 متسابقا من خارجها ومنهم أستاذ بالجامعة الأمريكية بالشارقة.

وقال رئيس جامعة القاهرة، إنه تم تشكيل لجان التحكيم من أساتذة متخصصين من جامعة القاهرة، ومشيخة عموم المقاريء المصرية، ونظرا للإقبال الكبير من المتسابقين، ورغبة في الدقة وفق أعلى المعايير، سيتم اعطاء لجان التحكيم الوقت الكافي لإعلان النتائج فور انتهاء عملهم، مشيرًا إلى أنه سوف يمنح فى كل مسار الفائز الأول 10 الاف جنيه والثانى 5 الاف جنيه والثالث 3 الاف جنيه والفائزين من الرابع حتى العاشر كل متسابق ألف جنيه، وذلك بعد زيادة جوائز المسابقة لتصبح 10 جوائز بدلًا من 3 جوائز في كل مسار بمجموع عشرين جائزة.

وأضاف، أن زيادة عدد المشاركين من الجامعة وخارجها ساهم في توسيع المنافسة ورفع مستواها وتحقيق رؤية وهدف المسابقة وهي محاولة استعادة روح المدارس المصرية الأصيلة في تلاوة القرآن بروح جديدة ودون تقليد، والارتقاء بذوق الأداء والاستماع.

يشار إلى أن مسابقة جامعة القاهرة “أفضل تلاوة للقرآن الكريم” تحاول إعداد جيل يكمل بروح جديدة الخط الذي بدأ بالشيخ محمد رفعت مرورًا بالشيوخ: الحصري، والمنشاوي، وعبد الباسط، ومصطفى اسماعيل، والبنا، حتى الشيخ محمود الخشت قارئ مسجد السيدة نفيسة ورفاقه من القراء المتميزين. ويوجد مساران للمسابقة: مسار للطلاب حتى البكالوريوس والليسانس من أي مكان بالعالم، ومسار آخر مواز للأساتذة والعاملين والكبار من داخل الجامعة ومن غير منسوبي الجامعة من كافة أنحاء العالم بنفس القواعد والشروط.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: