أخبار محلية

الجيش المصري يعلن القضاء على إرهابيين شاركوا في “هجوم الواحات” وتحرير الضابط المختطف

بوابة اليوم الأول

أعلنت القوات المسلحة المصرية عن تنفيذ ضربات جوية على مناطق اختباء الإرهابيين بطريق الواحات، أسفرت عن مقتل عدد كبير من الذين شاركوا في استهداف قوات الشرطة على طريق الواحات قبل أسبوعين.

ونقلت وكالة “أنباء الشرق الأوسط” الرسمية، اليوم ، عن القوات المسلحة المصرية أن “القوات الجوية هاجمت منطقة اختباء العناصر الإرهابية على طريق الواحات بإحدى المناطق الجبلية غرب الفيوم”.

وقد قامت القوات الأمنية بتحرير الضابط محمد الحايس الذي كان مختطفا لدى منفذي هجوم الواحات، في وقت سابق من الشهر الجاري.

والحايس، وهو ضابط برتبة نقيب، كان من بين أفراد المأمورية الأمنية التي تعرضت لهجوم في منطقة الواحات بصحراء مصر الغربية في 20 أكتوبر الجاري، في عملية أسفرت عن مقتل 16 رجلا من الشرطة، وإصابة آخرين، وسقوط 15 من “المتشددين” بين قتيل وجريح، وفقا لبيان وزارة الداخلية.

وتعود أحداث الواقعة إلى خروج مأموريتين للشرطة باتجاه موقع يشتبه باختفاء متشددين فيه، فيما تعرضت إحدى المأموريتين لإطلاق نار من أسلحة ثقيلة، في منطقة على بعد نحو 135 كيلومترا جنوب غربي القاهرة.

وأضافت الوكالة “أسفرت الضربات عن تدمير 3 عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار، والقضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية المشاركة في استهداف الشرطة على طريق الواحات”.

ونفذت قوات الأمن المصرية على مدار الأيام القليلة الماضية عدة عمليات قرب الحدود الغربية مع ليبيا، ضد مجموعات مسلحة تنشط في منطقة الواحات.

وتأتي هذه العمليات في أعقاب مقتل عدد كبير من رجال الشرطة والإرهابيين، خلال اشتباكات جرت في وقت سابق من شهر أكتوبر الجاري.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: