عاجل

الجيش الإسرائيلى يختبر “صاروخ بالستى” قادر على حمل رؤوس نووية

بوابة اليوم الأول

أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية ، أن الجيش الإسرائيلي أجرى اليوم تجربة صاروخية في قاعدة بلماحيم في وسط إسرائيل تمّ خلالها إطلاق صواريخ باليستية بعيدة المدى قادر على حمل رؤوس نووية.

وذكر موقع هيئة الإذاعة الإسرائيلية، أن إسرائيل أجرت تجربة مشابهة الشهر الماضي، موضحة أن التجربة أجريت على صواريخ من طراز “أريحا 3″، يصل مداها إلى بضعة آلاف الكيلومترات قادرة على حمل رؤوس نووية، وأن هدف هذه التجارب الأصلي هو الردع الاستراتيجي.

وأوضح أن إسرائيل ، أجرت في يوليو الماضي، بالاشتراك مع الولايات المتحدة الأمريكية سلسلة تجارب مشابهة لإطلاق صواريخ “حيتس 3″، في ولاية ألاسكا، لفحص فاعلية صواريخ بعيدة المدى، لا يمكن لإسرائيل إجراء تجارب عليها داخل حدودها.

ومن جانبه ، قال وزير الطاقة الإسرائيلى يوفال شتاينتز ، إن إسرائيل أحبطت هجوما إلكترونيا كبيرا على واحدة من محطاتها للطاقة قبل بضعة أشهر، وقال شتاينيتز خلال مؤتمر تقنية الإنترنت فى تل أبيب دون الخوض فى تفاصيل “كانت محاولة خطيرة ومعقدة للغاية للسيطرة على واحدة من محطاتنا للكهرباء وإيقاف العمل فيها”.

وأبلغ يوسى شنيك، مدير قسم الإنترنت وتطوير الأعمال فى شركة الكهرباء المملوكة للدولة، لرويترز، إنه على علم بالواقعة رغم أنها لم تستهدف أيا من محطات الشركة، وتمد الشركة إسرائيل بسبعين فى المئة من الطاقة الكهربائية، بينما تأتى النسبة الباقية من شركات صغيرة منافسة.

واتهم يوسى شنيك، مدير قسم الإنترنت وتطوير الأعمال فى شركة الكهرباء المملوكة للدولة، أن جماعات مسلحة مثل حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الفلسطينية، وجماعة حزب الله اللبنانية، و”دولا لا تحب إسرائيل” مثل إيران يعتقد أنها المسئولة عن معظم الهجمات.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: