باقلاممقالات كبار الكتاب

الثانوية العامة وتوابعه

سطور جريئة

كتب  رفعت فياض

نعم ستكون امتحانات الثانوية العامة هذا العام أكثر تكلفة على الدولة من أى سنة ماضية، وسوف يستلزم إجراؤها والاطمئنان عـلـى صـحـة أبـنـائـنـا الــطــلاب وجــود بـوابـات تعقيم أمام مقار كل اللجان ستقوم بتعقيم الطلاب قبل دخولهم الامتحان، كما سيتم تعقيم كل الأماكن التى سيوجد بها الطلاب داخـل كل لجنة، وسيتم أيضا تخفيض عدد الطلاب فى كل لجنة إلـى ١٤ طالبا وطالبة بـدلا مـن ٢٠ وسـيـتـم تـوزيـعـهـم فـى كـل لجنة بشكل فيه مـن التباعد الكافى بينهم وبين بعضهم البعض وهـذا يستلزم توفير أماكن أكــثــر ومــراقــبــين بــأعــداد أكــبــر، كـمـا سيتم اتخاذ نفس الإجــراءات مع جميع المراقبين والعاملين بلجان الامـتـحـانـات، ولـن يسمح لأى طالب بدخول أى لجنة إلا وهو مرتدى الكمامة على فمه، كما سيتم أيضا تطبيق كـل هــذه الإجـــراءات الاحـتـرازيـة مـع جميع المـصـحـحـين لامـتـحـانـات الـثـانـويـة الـعـامـة حـتـى نـعـبـر بــهــذه الامــتـحـانــات بــر الأمـــان، وقـد يسألنى البعض: ومـاذا إذا تم اكتشاف أى حالة إصابة بين طلاب الثانوية العامة؟

هل سيتم وقـف الامتحانات أم استمرارها؟

أقول ستستمر لأن أى حالة سيتم اكتشافها ستكون حـالات فردية وقد تكون انتقلت لها العدوى من أى فرد من أفراد الأسرة، وسيتم عزلها فـورا وإتخاذ بقية الإجــراءات الطبية تجاهها ، أما إذا تفشى الوباء أكثر وأكثر بين المواطنين خلال هذه الفترةفلا شكقد يكون هناك قرار آخر لكن سيكون قرار دولة وليس قرار وزير التربية والتعليم ـ فلا تقلقوا لأن الدولة يهمها صحة المواطن فى المقام الأول وهـو الـذى على أسـاسـه قـررت وقـف الـدراسـة بــدءا مـن ١٥ مــارس المــاضــى، وعـلـى أسـاسـه قــررت وقــف كــل رحــلات الـطـيـران مــن وإلــى الخــارج، وعـلـى أسـاسـه أوقـفـت كـل الأنشطة السياحية وكل التجمعات فى مصر وأغلقت المحلات التجارية الكبيرة والمولات والمطاعم ، ورصدت ١٠٠ مليار جنيه من أجل علاج الآثار الجانبية المترتبة على هذا الوباء.

لـكـن ستظل الـثـانـويـة الـعـامـة هــذا الـعـام شــهــادة مـنـقـوصـة لأن الــطــلاب لــم يـدرسـوا مايساوى ثلث المقررات بسبب وقف الدراسة وبــالــتــالــى عـــدم امـتـحـانـهـم فــيــهــا، وســوف يلتحق الطالب بكلية الطب والصيدلة وطب الأسنان وهو لم يستكمل دراسة مواد الأحياء والفيزياء بشكل جيد ـ وهى أساس الدراسة بـهـذه الـكـلـيـات، ولــم يــدرس الــطــلاب جـيـدا بقية مقرر مادة الفيزياء، وهى أساس دراسة الـهـنـدسـة، وبــصــرف الـنـظـر عـمـا أعـلـنـه كل من د. طـارق شوقى وزيـر التربية والتعليم، ود. خـالـد عبدالغفار وزيــر التعليم العالى أن الأخــيــر سـيـحـاول أن يـنـظـم مـحـاضـرات لاسـتـكـمـال هــذه المـقــررات فـى كـل كلية على حــدة نـظـرا لطبيعة الــدراســة فـيـهـا، لكننى أتــوقــع عــدم اهـتـمـام الــطــلاب بــدراســة هـذا الجـزء المهم مـن المـقـررات التى كانت عليهم ولــم يـدرسـوهـا فـى الـثـانـويـة الـعـامـة ، وعـدم حـضـورهـم مـحـاضـراتـهـا لاعـتـقـادهـم أنـهـم قـد التحقوا بالكلية ولـم يـعـودوا فـى حاجة إلـى دراســة بقية مــواد الثانوية الـعـامـة مرة أخرى خاصة وأنه لن يكون هناك امتحانات فـى هـذه المــواد بالجامعات ـ وإلـى لقاء آخر السبت القادم إذا كان فى العمر بقية.

[email protected]

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *