عاجل

الإمارات تقرر إغلاق كافة المراكز التجارية ومراكز التسوق والأسواق المفتوحة لمدة أسبوعين وإجراءات جديدة لمواجهة “كورونا”

بوابة اليوم الأول

قررت وزارة الصحة ووقاية المجتمع و الهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات في الإمارات، إغلاق كافة المراكز التجارية ومراكز التسوق والأسواق المفتوحة، في خطوة احترازية جديدة ضمن جهود احتواء تفشي فيروس كورونا.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية: “قررت وزارة الصحة و وقاية المجتمع و الهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات إغلاق كافة المراكز التجارية ومراكز التسوق والأسواق المفتوحة التي تشمل بيع الأسماك والخضار واللحوم.

وبحسب الوكالة، يستثنى في أسواق الأسماك و الخضار و اللحوم “التعامل مع شركات التوريد و البيع بالجملة .

كما يتم استثناء منافذ بيع المواد الغذائية “الجمعيات التعاونية والبقالة والسوبرماركت” والصيدليات وذلك لمدة أسبوعين قابلة للمراجعة والتقييم على أن يكون سارياً بعد 48 ساعة.

كما تقرر تقيد المطاعم بعدم استقبال الزبائن والاكتفاء فقط بخدمة تسليم الطلبات والتوصيل المنزلي.

إلى ذلك، أهابت وزارة الداخلية و الهيئة الوطنية لادارة الطوارئ و الازمات بالمواطنين و المقيمين و الزائرين الموجودين على أراضي الدولة الالتزام بعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة أو لدواعي العمل أوالتجول بالسيارات الشخصية مع الالتزام بكمامة الوجه والارشادات الصحية.

وحثت وزارة الداخلية والهيئة الوطنية للطوارىء والازمات الجمهور على الالتزام بالتعليمات التي تصدرها السلطات الصحية و الأمنية المعنية وفي مقدمتها منع التجمعات، وألا يكون الخروج من المنزل الا للضرورة أو لدواعي العمل، ولغرض شراء الحاجات الأساسية من الدواء والغذاء والتجوال الخاص بالسيارات الشخصية للعائلة من البيت الواحد و لثلاثة أشخاص كحد أقصى في كل سيارة دون النزول للأماكن العامة مع الحفاظ على مسافات آمنة عند الاختلاط العائلي والالتزام بالإجراءات الوقائية ومراعاة التباعد الاجتماعي.

وحثت على عدم التوجه للمستشفيات الا في الحالات الحرجة أوالضرورية .

كما نوهت الجهتان بأنه ستصدر تعليمات لاحقة فيما يتعلق بإستخدام وسائل النقل العامة و سيارات الأجرة و غيرها من وسائل النقل. مع العلم أن قانون الأمراض السارية يطبق عقوبات على المخالفين بهذا الشأن والذي يرتقي إلى الحبس أو الغرامة.

وقد كشفت منظمة الصحة العالمية، عن آخر الإحصائيات عن فيروس كورونا، والذى انتشر فى معظم دول العالم، موضحة أن الفيروس أصاب حتى الآن 267013 شخصا وقتل 11201على مستوى العالم.

يذكر أن الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس،كان قد أكد، أنه فى كل يوم يبدو أن جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19 “تبلغ منعطفاً جديداً مأساوياً، حيث تزداد الوفيات والإصابات كل يوم، موضحا أن كل روح نخسرها هي مأساة بحد ذاتها، وهي في الوقت ذاته حافز لنا لمضاعفة جهودنا، وفعل كل ما بوسعنا لوقف انتقال الفيروس وإنقاذ الأرواح.

وقال، علينا أيضا أن نحتفل بما تحقق من نجاحات، حيث أن مدينة “ووهان”، لم تبلغ الأيام الماضية بأي حالات جديدة لأول مرة منذ اندلاع هذه الفاشية.

وبذلك تعطي ووهان أملاً لبقية العالم بأن الوضع مهما كان قاسياً وخطيراً يمكن أن نعكس مساره.

وأضاف، علينا أن نتوخي الحذر بالطبع، فحتى هذا الوضع الإيجابي يمكن أن ينقلب على عقبيه، ولكن تجربة المدن والبلدان التي حاربت هذا الفيروس وتمكنت من دحره تعطي الأمل والشجاعة لبقية العالم.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: