عاجل

أستشهاد ضابط بالأمن الوطنى ومقتل سبعة “إرهابيين” في تبادل لإطلاق النار في “الأميرية” بالقاهرة

كتب : أحمد شعراوى

شهدت منطقة الأميرية شرقي القاهرة ، صخبا غير معتاد، وسط حظر التجول الليلي الذي يفرض صمتا يوميا في شوارع العاصمة المصرية في إطار مواجهة وباء كورونا، وذلك عندما اندلع تبادل إطلاق نار بين خلية إرهابية وقوات الأمن المصري لدى ورود معلومات عن اختباء عناصر مسلحة في أحد المساكن.

وبدأت العملية عندما ذهبت مجموعة من عناصر الأمن الوطني لإجراء عملية استطلاعية، في منطقة الأميرية، بعد ورود معلومات عن اختباء خلية إرهابية مسلحة تخطط لتنفيذ هجمات بالتزامن مع الأعياد المسيحية.

وقد تعرضت المجموعة الاستطلاعية لإطلاق نار من المسلحين، وعلى إثر ذلك، عززت قوات الأمن من تواجدها في محيط المكان، لتدخل في معركة مدتها 4 ساعات مع الإرهابيين، نجحت بعدها بالقضاء عليهم.

وقد أعلنت وزارة الداخلية استشهاد ضابطاً في الأمن الوطني برتبة مقدّم ومقتل سبعة “إرهابيين” قتلوا في تبادل لإطلاق النار دار في منطقة الأميرية بالقاهرة وأسفر أيضاً عن إصابة ضابط آخر وعنصرين من الشرطة بجروح.

وقالت الوزارة في بيان إنّ قواتها دهمت “خلية إرهابية يعتنق عناصرها المفاهيم التكفيرية” كانت تخطّط “لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع عيد القيامة المجيد” لدى الأقباط.

وأوضح البيان أنّه “تمّ رصد عناصر تلك الخلية والتعامل معها، مما أسفر عن مصرع سبعة عناصر إرهابية، عُثر بحوزتهم على 6 بنادق آلية و4 سلاح خرطوش وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة”.

وأضاف أنّ تبادل إطلاق النار أسفر أيضاً “عن استشهاد المقدّم محمد الحوفي بقطاع الأمن الوطني وإصابة ضابط آخر وفردين من قوات الشرطة”.

وأوضحت الوزارة في بيانها أنّ قوات الأمن دهمت أيضاً “أحد مخازن الأسلحة والمتفجّرات بمنطقة المطرية والتي كانوا (عناصر الخليّة) يعتزمون استخدامها في تنفيذ مخطّطهم الإرهابي”، مشيرة إلى أنّها ضبطت داخل المخزن “4 بنادق آلية وكمية من الذخيرة”.

من جهته قال وزارة الداخلية إنّ “قوات الأمن تلقّت معلومات عن وجود عدد من الإرهابيين داخل شقّة” في حيّ الأميرية فعمدت إلى مداهمة المكان مما أسفر عن “تبادل لإطلاق النار”.

وبثّت قناة “سي بي سي إكسترا” التلفزيونية المصرية مشاهد ظهر فيها مبنى من الخارج وتخلّله سماع دوي إطلاق نار ونداء إلى السكان عبر مكبّرات الصوت للاحتماء داخل منازلهم وعدم الاقتراب من النوافذ والشرفات.

واستمرّ تبادل إطلاق النار ساعات عدّة، لما بعد الساعة الثامنة ليلاً وهو التوقيت الذي يبدأ فيه سريان حظر التجوّل الليلي المفروض لاحتواء وباء كوفيد-19.

وفي فبراير 2018 شنّت قوات الأمن المصرية من جيش وشرطة حملة واسعة النطاق ضدّ المجموعات المسلّحة والمتطرّفة في أنحاء البلاد ولا سيّما ضدّ تلك المتمركزة في شبه جزيرة سيناء، المنطقة الشاسعة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وشهدت مصر في السنوات الأخيرة عدداً من الهجمات المسلحة والتفجيرات.

وأمر النائب العام بإجراء تحقيق عاجل في الحادث الإرهابي، وقد انتقل فريق من نيابة أمن الدولة العليا لمعاينة مسرح الحادث.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: