عاجل

إصابة عميد كلية “طب الأسنان” بجامعة القاهرة بفيروس “كورونا” وإغلاق تام للمبنى لمدة 14 يومًا

لجنة مكافحة العدوى تتخذ الإجراءات الاحترازية بمبني كلية طب الفم والأسنان

كتب جودة عبد الصادق إبراهيم

د. علم الدين: إغلاق تام للمبنى لمدة 14 يومًا .. وتطهير كامل له يوميًا طوال فترة الإغلاق
د. عزة عز العرب: المبنى المغلق خاص بالإدارة والعيادات تستقبل الحالات الطارئة بمبنى آخر

أعلن الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمي باسم جامعة القاهرة، إصابة الدكتور عاطف شاكر إبراهيم سعيد عميد كلية طب الفم والأسنان بجامعة القاهرة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، مشيراً إلى أنه تم اكتشاف إصابة العميد بعد ظهور أعراض المرض عليه وإجراء تحليل أثبت إيجابية المسحة.

وقال الدكتور علم الدين، إنه فور التأكد من إصابة العميد، تم حصر المخالطين من خلال لجنة مكافحة العدوي وعددهم 17 من العاملين والأطقم الطبية وأخذ مسحة لإجراء فحوصات فيروس كورونا، مؤكدا علي أنه لم تحدد اللجنة كيفية الإصابة خاصة وأن الأطباء يتعاملون ويترددون على أماكن عديدة خارجية.

وأضاف الدكتور علم الدين، أن إدارة الجامعة قررت إغلاق تام للمبنى بكلية طب الفم والأسنان لمدة أربعة عشر يوم، مشيراً إلى أن المبنى يحتوي على مكاتب الإدارة وبعض العيادات التي تم إيقاف العمل بها منذ بداية تعطيل الدراسة، وباقي الخدمات تقدم من مباني أخرى بالكلية .

وأضاف، الدكتور علم الدين، أنه تم تطهير جميع أدوار المبنى كاملة بما فيها مكتب عميد الكلية ومكتب السكرتارية الملحقة وقاعة مجلس الكلية وجميع المكاتب والإدارات الأخرى بالمبنى والعيادات ودورات المياه بجميع الأدوار وكذلك الطرقات والسلالم والاسانسير، علي أن تتم عملية التطهير بشكل دوري ومكثف لمدة 14 يومًا.

وأوضح المتحدث باسم جامعة القاهرة، أنه تم إبلاغ مستشفيات القصر العيني بأسماء المخالطين الذين تم أخذ مسحة لهم، تحسبا لاحتمالية إصابة أي منهم بالفيروس، بحيث سيتم نقل أي منهم لمستشفي الفرنساوي التي خصصتها الجامعة للعزل للعاملين بالجامعة.

وحول الإجراءات الاحترازية، أشارت الدكتورة عزة عز العرب وكيلة كلية طب الفم والأسنان، إلي عزل جميع المخالطين لمدة 14 يوماً مع الإهتمام باتخاذ كافة الاشتراطات الاحترازية خلال تواجدهم بالعزل وفقا للإرشادات التي تم توزيعها عليهم، وتتم متابعتهم بشكل دقيق .

وأكدت الدكتورة عزة عزالعرب، أن المبنى الذي تم اكتشاف به حالة خاص بالإدارة فقط، حيث يتم علاج الحالات الطارئة بعيادات الطواريء بمبنى أخر مستقل بالكلية بعيدًا عن المبنى.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: