ثقافة وفن

إصابة الفنانة “رجاء الجداوي” بفيروس “كورونا” .. وابنتها:أرجوكم أدعولها

بوابة اليوم الأول

أصيبت الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى بفيروس كورونا المستجد، وتم نقلها عبر سيارة إسعاف إلى مستشفى العزل بمحافظة الإسماعيلية.

وقالت أميرة ابنة الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى ، إنها فوجئت بإرتفاع شديد فى درجة حرارة والدتها تخطت الـ39 مئوية، وقامت على الفور بإجراء تحاليل لوالدتها فخرجت النتيجة إيجابية.

وأضافت أميرة باكية: “أطالب كل المصريين بالدعاء لوالدتى حتى تخرج من الأزمة المفاجئة التى لحقت بها”، مشيرة إلى أن والدتها الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى متماسكة ولديها ثقة كبيرة فى الله، وأنه سينجيها من هذا الفيروس اللعين.

ووجهت ابنة الفنانة الكبيرة الشكر لوزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، على سرعة الإهتمام، وإرسال سيارة إسعاف مجهزة لوالدتها ونقلها إلى مستشفى العزل، معلقة: “وزيرة فى قمة الإحترام والتقدير، وما رأيته يدعو للفخر بحكومتنا”.

يذكر أن الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى شاركت فى موسم دراما رمضان الماضى بمسلسل” لعبة النسيان”، من بطولة دينا الشربينى.

ولم يمض يومان على انتهاء الفنانة الكبيرة رجاء الجداوي من تصوير دورها في مسلسل “لعبة النسيان” الذي تقوم ببطولته دينا الشربيني، حتى أعلنت إصابتها بفيروس كورونا ونقلها إلى مستشفى العزل.

وتسبب هذا الإعلان بصدمة لكافة محبي الفنانة الكبيرة رجاء الجداوي ، خاصة أن الفنانة رجاء الجداوي التي ولدت عام 1938 بمحافظة الإسماعيلية، كانت تصور مشاهدها في “لعبة النسيان” قبل ثلاثة أيام فقط.

كما نشرت صورة تجمعها بفريق وأبطال المسلسل عبر حسابها على “انستغرام”، معلنة الاحتفال بانتهاء التصوير وموجهة الشكر إلى جميع المشاركين.

آخر صورة التقطتها رجاء الجداوي بمناسبة انتهاء التصوير
آخر صورة التقطتها الفنانة رجاء الجداوي بمناسبة انتهاء التصوير مسلسل” لعبة النسيان”

يذكر أن الفنانة القديرة قدمت رحلة فنية طويلة منذ بداياتها في خمسينات القرن الماضي.

فقد انتقلت في أول سنوات الشباب للعيش مع خالتها الفنانة تحية كاريوكا. وفي نهاية خمسينيات القرن الماضي تم اختيارها للعمل كعارضة أزياء بعد فوزها بلقب ملكة جمال القطر المصري، ثم عرفت طريقها إلى الفن.

قدمت رجاء الجداوي مئات الأعمال الفنية بين السينما والمسرح والتلفزيون، وفي سبعينيات القرن الماضي تزوجت من لاعب الكرة الراحل حسن مختار وأنجبت منه ابنتها أميرة.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *