حوادث

أم تشجع ابنتها على “ممارسة الجنس” مع والدها من أجل عملية تجميل!!

بوابة اليوم الأول

شجعت أم بريطانية 41 عام، ابنتها المراهقة 18 عام، على ممارسة الجنس، مع والدها، مدمن الخمور، حتى يدفع 60 ألف جنية استرليني، من أجل إجراء جراحات تجميل خاصة بهما!!

واجهت الإعلامية البريطانية جيريمي كايل في برنامج ITV ، الذي تناول في حلقته الأخيرة إدمان جراحات التجميل، أمًا مهووسة بالعمليات الجراحية، لدرجة أنها سمحت لابنتها البالغة من العمر 18 عامًا بالنوم مع “والدها”؛ لدفع تكاليف العمليات الجراحية التجميلية.

انتقدت المذيعة جورجينا كلارك، الأم، التي طالبت ابنتها بالرقص أمام الرجال وممارسة الجنس معهم، من أجل دفع ثمن تكاليف العمليات الجراحية التجميلية (الغير ضرورية).

ألقت كايلا باللوم على ضغوط وسائل التواصل الاجتماعي والمشاهير مثل كارداشيان في جعل الأم، والطفلة المراهقة تريد ثديًا أكبر وشفتين ممتلئة.

وفي الوقت نفسه، اعترفت الأم بأنها وجدت عمليات جراحية “تسبب إدمانًا كبيرًا”، وكشفت أنها لا تزال غير راضية على مظهرها الخاص.

بدأت كايلا بالتخطيط لإجراء جراحة تجميلية لتبدو مثل كاتي برايس حين كانت تبلغ من العمر 11 عامًا فقط، وقالت والدتها جورجينا إن ابنتها أمضت معظم سنوات المراهقة في تنظيم العملية.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: