رياضة

أكتشاف فساد بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بملايين الدولارات.. مخالفات مالية بأرجاء كرة القدم الإفريقية

بوابة اليوم الأول

كشفت مراجعة حسابات سرية أجراها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، عن مخالفات مالية بأرجاء كرة القدم الإفريقية، مما أثار القلق بشأن مشروعية ملايين الدولارات التي كانت في شكل مدفوعات لمسؤولين تنفيذيين واتحادات وطنية داخل القارة.

وحصلت وكالة “أسوشيتد برس” ، على نسخة من مراجعة حسابات خاصة بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، نفذتها شركة الخدمات المالية “بي دبليو سي” خلال ولاية الأمين العام للفيفا فاطمة سمورة، التي استمرت 6 أشهر على الكاف وأدارتها بشكل فعال.

ويغطي التقرير، المؤلف من أكثر من 50 صفحة، الفترة بين عامي 2015 و2019، ورئاستي عيسى حياتو وخليفته أحمد أحمد للكاف، بينما ما زال الأخير في المنصب.

وحسب المراجعة، حوّل الفيفا 51 مليون دولار لحساب بنكي في مصر، مقر المركز الرئيسي للكاف، بين عامي 2015 و2018، ضمن ما أطلق عليه “برنامج إلى الأمام”، وبحلول 18 ديسمبر 2018، وزعت 24 مليون دولار بأرجاء القارة، خضعت 10 ملايين منها، بما يصل إلى 40 دفعة نقدية، إلى المراجعة.

ووجدت “بي دبليو سي” أن 14 دفعة نقدية بقيمة 4.6 ملايين دولار “لم تحظ بتوثيق داعم، أو حظيت بتوثيق غير كاف لتحديد المستفيد والغرض والنفع الذي سيعود على الكاف”.

وقال مراجعو الحسابات إنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى الغرض من المدفوعات، ولا المستفيد النهائي، ولا دليل على أن النقود وصلت في بعض الحالات.

كما جاء في التقرير أن 21 دفعة أخرى بقيمة 3.6 ملايين دولار “اعتبرت غير عادية أو عالية المخاطر”.

وفي المقابل كانت 5 دفعات فقط من التي تم فحصهما، بقيمة 1.6 مليون دولار، لديها “مستندات كافية”، وقيل إنها استخدمت للغرض المقصود.

وقال مراجعو حسابات شركة “بي دبليو سي” في التقرير، إنه “بناء على الإجراءات التي تم تنفيذها والمستندات التي تمت مراجعتها، جرى الوصول إلى العديد من إشارات الخطر وعناصر محتملة لسوء الإدارة واحتمال إساءة استخدام السلطة في المجالات الرئيسية للتمويل وعمليات الكاف”.

وأضافوا أنه “بالنظر إلى الطبيعة الخطيرة لبعض النتائج والإشارات الخطيرة المحددة من خلال الإجراءات المقررة الأولية، لا يمكننا استبعاد احتمال حدوث مخالفات محتملة”.

وأثار العدد الكبير للمدفوعات النقدية قلق “بي دبليو سي”، التي قالت إنها نتجت عن “إجراء تدقيق بسيط أو معدوم للتحقق مما إذا كان قد تم إنفاق الأموال بطريقة مشروعة أم لا”، كما لاحظت الشركة أن مبلغا قيمته 215 ألف دولار أنفق خلال اجتماع الجمعية العامة للكاف في إثيوبيا في مارس 2017.

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: