باقلاممقالات كبار الكتاب

أعظم ثورات البشرية

سطور جريئة

بقلم  رفعت فياض

الثلاثاء القادم ستحل علينا الذكرى الـسـابـعـة لأعـظـم ثــورات الـبـشـريـة على الإطـــلاق وهــى ثـــورة ٣٠ يـونـيـو والـتـى خــرج فيها ٣٠ مـلـيـونـا مـن أبـنـاء مصر لـيـعــيــدوهــا إلـــى مـكـانـتـهـا الـطـبـيـعـيـة المرموقة محليا وعربيا ودولـيـا بعد أن حاولت جماعة إرهابية التحفت للأسف بالدين كستار لتختطف بداية ثورة هذا الشعب فى ٢٥ يناير ٢٠١١ بأيام وتحاول أن توظف نتائجها لصالحها ولتجعل مصر جزءا من هذه الجماعة الإرهابية.

ولـــولا ثـــورة ٣٠ يـونـيـو مــاحــدث فى مصر مثلما يحدث الآن، وبعد أن اختار الشعب بشكل حقيقى قيادته الواعية الـتـى عـمـلـت بـشـكـل حقيقى لأن تعيد مصر إلـى مكانتها الحقيقية المتميزة سـواء فـى المنطقة أو بـين مختلف دول العالم قيادة جعلت البناء والإنجـاز هو شعارها، وأن تكون التنمية هدفها، ومن هنا أصبحتهذهالدولةبشكلها الجديد تشهد حـالـيـا مـن المـشـروعـات القومية الكبرى مالم تشهده فى تاريخها على مـدى ٤٠ سنة ســواء فـى حجم الإنجـاز أو الجــودة العالية فـى التنفيذ، والتى تتم أيضا بأقل تكلفة، وهـذا مانشهده فـى آلاف المـشـروعـات ســواء فـى مجال الطرق التى تم من خلالها إنشاء آلاف الـكـيـلـو مــتــرات بمـخـتـلـف المحـافـظـات وإعـادة تأهيل الآلاف الأخرى منها مما تسبب فـى تسهيل عملية التنقل بين ربوع مصر بكاملها بمختلف المحافظات وفى مقدمتها العاصمة بالإضافة إلى تشييد عـشـرات المــدن السكنية فـى كل مـحـافـظـات مـصـر وخــاصــة الـصـعـيـد، ومـازال البناء مستمرا وأيضا مضاعفة إنــتــاج الــكــهــربــاء وتحـويـلـنـا إلــى دولــة مـصـدرة لها بعد أن كانت نسبة العجز فـيـهـا تــقــتــرب مــن الــنــصــف قــبــل هــذه الــثــورة ممــا انـعـكـس عـلـى كــل مـجـالات التنمية والاستثمار فى الدولة وكذلك تنفيذ مشروعات التنمية غير المسبوقة فــى سـيـنـاء الـتـى كــان قــد تم إهـمـالـهـا لعشرات السنوات الماضية مع ربطها من خلال إنشاء كم كبير من الأنفاق تحت قناة السويس أنهت عزلتها للأبد مما سينعكس بـالإيـجـاب عـلـى كـل مظاهر التنمية فيها وستصبح سيناء مناطق جــذب لـلاسـتـثـمـارات المختلفة وللبشر أيضا بعد أن حـاولـت هـذه الجماعة أن تجعلها مــأوى لـلإرهـابـيـين والخـارجـين عن القانون.

تحية إلى ثورة ٣٠ يونيو التى أعادت لـلـشـعـب المــصــرى كــرامــتــه، وردت لـه حريته، وجعلت كل دول العالم تراقب هذا العملاق الاقتصادى الوليد الذى سـيـكـون خــلال ســنــوات قـلـيـلـة قـادمـة نمــرا إقـتـصـاديـا واعــدا ممـا ستنعكس آثــار هــذه الجـهـود الجـبـارة الإيـجـابـيـة التى تتم على أرضه الآن فى مجالات الــتــنــمــيــة المــخــتــلــفــة عــلــيــه بـالخـيـر الكثير إن شاء االله.

[email protected]

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *