باقلاممقالات كبار الكتاب

أحمد فتحي يغازل الأهلي بعد تراجع بيراميدز عن ضمه

بقلم بليغ أبو عايد

يأتى ذلك فى الوقت الذى غازل فيه فتحى مسؤولى النادى الأهلى من أجل العودة، وطلب وساطة عدد من زملائه لإقناع الإدارة بقبول اعتذاره واستمراره فى صفوف الفريق.

فى ذات السياق، ثارت حالة من الجدل والانقسام داخل مجلس الإدارة، ففى الوقت الذى تمسك فيه البعض برفض فكرة عودته بعد إعلانه فى وقت سابق عدم رغبته فى الاستمرار، وأن عودته للتفاوض ليست بسبب رغبته فى العطاء للنادى وإنما لفشل مفاوضات انتقاله لبيراميدز، فيما طالب البعض بقبول اعتذار اللاعب خاصة أن عقده لم ينته وأن الأمر كان مجرد مفاوضات قابلة للاستئناف بالإضافة إلى قطع الطريق على انضمام اللاعب لنادى آخر والاستفادة من جهوده.

ومن المنتظر أن يجتمع محمود الخطيب، رئيس النادى، ولجنة التخطيط والجهاز الفنى لحسم قرار استمرار فتحى أو التمسك باستمرار رسالة الشكر التى تم توجيهها له فى وقت سابق.

من جهة أخرى، رشحت لجنة التعاقدات بالنادى الأهلى، العراقى علاء مهاوى، الظهير الأيمن لنادى الشرطة العراقى، من أجل التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

ووفقًا لمصدر داخل القلعة الحمراء فإن اللجنة عرضت على السويسرى رينيه فايلر، المدير الفنى، السيرة الذاتية للاعب لمعرفة رأيه؛ حتى يتسنى للجنة الدخول فى مفاوضات رسمية مع النادى العراقى، وذلك فى إطار مساعى النادى للتعاقد مع ظهير أيمن لحل أزمة النقص العددى فى هذا المركز، بينما أبدى اللاعب موافقة مبدئية على ارتداء فانلة الأهلى، وينتظر أن تبدأ لجنة تعاقدات الأهلى فى مناقشة المقابل المادى مع النادى العراقى بعد الحصول على الضوء الأخضر من فايلر، تمهيدا لتوقيع العقود الرسمية.

يأتى هذا فى الوقت الذى تبحث فيه لجنة التعاقدات حسم صفقة محمد بسام، حارس طلائع الجيش، لتعويض رحيل شريف إكرامى، وتحاول اللجنة إقناع المسؤولين بالطلائع بعمل صفقة تبادلية للحصول على خدمات الحارس، وينتظر أن تناقش اللجنة الموضوع بشكل رسمى مع إدارة الطلائع خلال الأيام المقبلة، وذلك بناء على رغبة فايلر الذى يحاول الانتهاء من جميع الصفقات التى حددها لتدعيم الفريق فى الموسم المقبل.

على صعيد آخر، يناقش رينيه فايلر، مع الجهاز الفنى، من خلال الاتصالات الهاتفية بسبب صعوبة عمل اجتماع داخل النادى فى الوقت الراهن التصور الخاص بالمرحلة المقبلة بعد قرار تمديد تعليق النشاط الرياضى بسبب فيروس كورونا وكيفية الحفاظ على اللياقة البدنية للاعبين خاصة فى ظل المخاوف من استمرار التعليق لفترات أخرى، ما يعنى صعوبة استئناف الدورى، كما يناقش المدير الفنى مع الجهاز الطبى آخر التطورات الخاصة باللاعبين المصابين الذين يخضعون لبرامج علاجية للاطمئنان على حالتهم، وذلك بسبب تعذر حضورهم للنادى لظروف الإجراءات الاحترازية التى يطبقها النادى حاليًا، خوفًا من انتشار الكورونا.

بواسطة بليغ أبو عايد نشر في المصري اليوم

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: