تقارير

أتعلم من “أهل السويس” برنامج بدل “زحمة السوبر ماركت يا عويس” فى مواجهة فيروس “كورونا”

بقلم مني شوقي راضي

طرح الاعلاميان محمد فتحى وياسمين نـور الدين حلقة جديدة من برنامجهما «عشان تبقى عارف» عبر صفحة Digital Brandria على موقع التواصل الاجتماعى فيس بــوك بـعـنـوان «بــدل زحـمـة السوبر ماركت يا عويس.. اتعلم من أهل السويس» والتى يتناولا فيها بالسخرية هوس بعض المصريين بشراء السلع من السوبر ماركت الكبرى بكميات كبيرة لتخزينها فى ظل الأزمــة الصحية الحالية بسبب فيروس كـورونـا وقـام بعمل مقارنة بين تصرفات أهل السويس أثناء حصار مدينتهم ١٩٧٣ والذين كانوا يعيشون على القليل طوال ١٠٠ يوم مدة الحصار

يقول الاعلامى محمد فتحى : الحلقة الجديدة من البرنامج تتناول التصرفات غير المسئولة التى يقوم بها فئة من الشعب المصرى وهـوس الشراء والتخزين للمواد الـغـذائـيـة خــلال الأيـــام القليلة الماضية ونـقـدم مـن خــلال الحـلـقـة نـقـدا سـاخـرا ولاذاعـــا لهذه التصرفات غير المقبولة ونعقد مقارنة من خلال البرنامج بين ما تقوم بـه هـذه الفئة مـن الشعب وخاصة الطبقة الارسـتـقـراطـيـة والاغـنـيـاء وبـين تصرفات أهل مدينة السويس أثناء حصار مدينتهم خلال حرب أكتوبر ١٩٧٣ والذين ضـربـوا المثل فـى قـوة التحمل حيث كان الفرد يعيش على رغيفين من العيش طوال الاسبوع وكانت المياه لا تأتى إليهم سوى ساعة فى اليوم، لنقول لهم خلال البرنامج إن المصريين قـادريـن على التحمل فى الظروف والأزمات التى نمر بها.

ويضيف محمد فتحى : نقوم من خلال الـبـرنـامـج بتوعية المـواطـنـين بــ»كـورونـا» بشكل مختلف وجديد ؛ فنحن فى حاجة لمحــتــوى مـخـتـلـف بــعــيــدا عـــن الـنـصـائـح والارشــــادات المـبـاشـرة والشعب المصرى بطبعه لا يتعلم من النصيحة بل بالتجربة الواقعية وعندما نقدم لهم تجربة أهل السويس أثناء الحصار نقدم لهم نموذجا يجب أن يحتذى به

ويكمل قائلا : خـلال الفترة القادمة سـنـقـدم حـلـقـات تــوعــويــة عــن الـتـعـامـل النفسى لمـا بعد كـورونـا مـن اجــل تقديم الدعم النفسى للمواطنين خاصة الاطفال بعد انتهاء الأزمة إن شاء االله.

وأشـــار فتحى إلـى أن برنامج «عشان تبقى عارف» هو تجربة ديجيتال نقدم من خلاله محتوى مختلف عن السائد على الساحة عبر صفحتنا على الفيس بوك وسوف نطوره لنقدمه على اليوتيوب ؛ وهو التجربة الثانية لى مع الاعلامية ياسمين نـور الـديـن بعد أن قدمنا سويا مـن قبل برنامج «مصر فى البلكونة» على اذاعة drn وبعد توقف البرنامج لتغير نشاط الاذاعة الى رياضية فكرنا فى البرنامج الجديد واستعنا برسامين ومحركين للرسومات والمؤلف تامر عبده ليكتب الحلقات والتى تدور حول قصص واقعية ملهمة نقدمها فى إطار ساخر والحمد الله البرنامج حقق نجاحات ونسب مشاهدات عالية ونتمنى تـقـديمـه عـلـى شـاشـة الـتـلـيـفـزيـون خـلال الفترة القادمة .

الوسوم

موضوعات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: